إعلاميون ينتقدون منبر إليكتروني يُطبِّل لبنشماس بــ 100 مليون

حــسـن حـمـدان  :

تناقلت مجموعة من المصادر الإعلامية نقلا عن مصادر برلمانية متطابقة،أن حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين، قام بتخصيص ميزانية ضخمة تقدر بــ 100 مليون سنتيم ، لمنبر الكتروني ليقود حملته للعودة رئيساً للمجلس في شتنبر المقبل،  حيث اصبحت كل شاردة أو واردة من الرئيس المذكور تحتل واجهة الموقع بين الدقيقة والأخرى، بما فيها حتى الأخبار التي لايمكن أن تعتبر أخبارا ، حسب ذات المصادر المتطابقة والمتابعة، والتي تروم إعلاء ذكره وتلميع صورته والنفخ في ”منجزاته” بمجلس لايزال على كف عفريت منذ أن تبوأ رئاسته ، ضمن سلسلة من الخسائر التي تحصى بالملايير.

هــذا، وفي ظروف محبوكة، بدأت الفضائح تتناسل الواحدة تلو الأخرى، لتفوح من قبة المستشارين نحو كل قرى ومدن المملكة، لتنعكس على مختلف الواجهات القطاعية والمجالية التي ما فتئ جلالة الملك ينادي بإصلاحها من خلال تدخلاته الشخصية ..

وحسب ذات المصادر، فإن بنشماش وقع على ميزانية تتجاوز 100 مليون لمنبر الكتروني للتطبيل له في تقارير يتجاوز فيها الموقع أخلاقيات المهنة وحيادها وماتفرضه مبادئها من إدراج للرأي والرأي الآخر، ومن بسط للحقائق، وخصوصا بعدما عمدت الجريدة الإليكترونية المعنية تنسب لــ”سي حكيم” حسب تعبير ذات المصادر، منجزات ومبادرات لاتوجد إلا في خيال أصحاب الموقع المعني .

وإرتباطا بذات النازلة، التي يثار حول ملابساتها أكثر من علامة إستفهام، فقد استنكر إعلاميون رفض بنشماش اطلاع وسائل الاعلام و البرلمانيين على وثائق شراكة مع المنبر المذكور دون سواه من المنابر الإعلامية والكشف عن قيمته المالية تماشياً مع حق المواطن في الولوج للمعلومة المتعلقة بتدبير الشأن العام والمؤسسات المنتخبة، في حين لايزال الرأي العام المغربي ومن خلاله مختلف المنابر الإعلامية الوطنية تنتظر تفسيرا أو توضيحا من بنشماس بصدد هذه التخريجة   .

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.