الدكالي سيعتمد التوجيهات الملكية السامية لتقديم الأفضل لقطاع الصحة

هاسبريس :

أوضح أنس الدكالي، الذي عينه جلالة الملك محمد السادس أول أمس الاثنين 22 يناير الحالي ، وزيرا للصحة، إنه سيعتمد التوجيهات الملكية السامية لتقديم الأفضل لقطاع الصحة.

وأكد الدكالي في تصريح لــ”هاسبريس” بمناسبة حفل تعيين أعضاء الحكومة الجدد  بالقصر الملكي بالدار البيضاء، برئاسة صاحب جلالة أنه “سيتم التركيز على التوجيهات السامية لجلالة الملك، وعلى البرنامج الحكومي في مجال الصحة”، مضيفا أنه سيواصل “العمل في هذا الاتجاه لتقديم الأفضل لهذا القطاع”.

وتجدر الإشارة ،أن أنس الدكالي الباحث في المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، والذي تولى الإشراف على مختبر التحليلات البيئية ما بين 2002 و2005،والذي عينه الملك محمد السادس وزيرا للصحة، ازداد  في 4 أبريل 1973 بالرباط.، كما عين الدكالي الحاصل على الدكتوراه في الكيمياء الفيزيائية بكلية العلوم بالرباط في 2002، مديرا عاما للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات عام 2015.

في ذات السياق، شغل الدكالي،  منصب نائب رئيس الجمعية العالمية لخدمات التشغيل العمومي لمنطقة الشرق الاوسط والبلدان العربية، وفيما بين عامي 2005 و2007 عين أستاذا بالكلية متعددة التخصصات بتازة وأستاذا للكيمياء التحليلية بكلية الطب والصيدلة بالرباط من 2007 إلى 2011.

كما تولى الدكالي مناصب المسؤولية محليا ووطنيا حيث كان عضوا لمجلس مدينة الرباط عام 2003 وهو عضو لمجلس عمالة الرباط منذ عام 2009.

وانتخب الدكالي، الذي التحق في ريعان شبابه بصفوف حزب التقدم والاشتراكية حيث كان عضوا باللجنة المركزية والمكتب السياسي، ونائبا بمجلس النواب، قبل أن يصبح بعد ذلك عضوا بمجلس جهة الرباط سلا زمور زعير، وموازاة مع وظائفه المتعددة ، انتخب الدكالي  عضوا بالمجلس الاداري للمركز الاستشفائي ابن سينا.

وعلى المستوى الجمعوي، عين الدكالي رئيسا لجمعية “تقوية” عضو شبكة الرواد السياسيين الشباب للمعهد الفرنسي “أسبن” وعضو شبكة النواب الداعمين للانتقال الديمقراطي في منطقة “مينا”.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.