سخرية القدر تضع كيد البوليساريو في نحرها ببروكسيل

حـــسـن حـمـدان :

كان من سخرية القدر، ما تكبده أول أمس أعداء الوحدة الترابية المغربية وحفنة من النواب الأوروبيين المؤيدين لهم، والمشكوك في نزاهتهم. فقد تحول لقاء روجت له ملصقات ومنشورات، وزعت خفية، على أنه “ندوة برلمانية كبرى” مؤيدة للبوليساريو، إلى كابوس يؤرق بال منظميه. ففي قاعة جمع فيها البوليساريو متدربين وطلبة وبعض المؤيدين لهم القدامى جاؤوا للعب دور “الكومبارس” للإيهام بأن هناك حشد من الحضور.

هذا، وتفاجأ منظمو هذا اللقاء، الذي احتضنه مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل، وهم يرون ممثل القسم الأوروبي للعمل الخارجي يسير عكس أطروحاتهم الزائفة، من خلال إعلائه للقانون والواقعية والحس السليم، لدرجة أنهم ندموا على دعوته. ففي معرض جوابه على الادعاءات حول الاتفاق الفلاحي واتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، أكد فانسون بيكي، رئيس قسم بلدان المغرب العربي أن محكمة العدل الأوروبية لم تؤيد البوليساريو في أي وقت من الأوقات.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.