القيمون الدينيون والعلماء ينفتحون على شبكة التواصل الاجتماعي

هاسبريس :

أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بيانا توضح فيه القصد من المذكرة الموجهة إلى المناديب وإلى المجلس العلمي الأعلى بخصوص فتح القيمين الدينيين والعلماء منابر على شبكة التواصل الاجتماعي.

وشددت الوزارة على أن مهمة العلماء والأئمة والخطباء والوعاظ كانت وستبقى هي التواصل مع الناس، وأن تكنولوجيا التواصل الاجتماعي تعد نعمة كبرى إذا استعملت في التبليغ النافع، موضحة أن التبليغ النافع من جهة العالم والخطيب والواعظ والإمام هو الملتزم بثوابت الأمة حسب مضمون النصوص القانونية التي تؤطر مهام العلماء والأئمة ووفق دليل الإمام والخطيب والواعظ..

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

1 تعليق

  1. MIKALI ABDESSADEQ يقول

    LE MAROC EST UNE PLATE FORME POUR LA PAIX ET DE PROMOTION DE DIALOGUE INTER RELIGIEUX

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.