المعرض الدولي بالدار البيضاء للمعدات والتكنولوجيات والخدمات البيئية

هاسبريس :

ترأست نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة افتتاح أشغال المعرض الدولي للتكنولوجيا والتجهيز في مجال الخدمات البيئية والتنمية المستدامة في دورته العاشرة يوم الثلاثاء 2 أكتوبر ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال بمدينة الدار البيضاء.

كما ستترأس الوفي حفل تسليم جائزة برنامج الابتكار في التكنولوجيات النظيفة في نسخته الثالثة والذي تسهر على تنظيمه كتابة الدولة، وهي مسابقة سنوية لاختيار ستة مشاريع مبتكرة في ميادين تثمين النفايات، وتدبير الموارد المائية، والطاقات المتجددة، والنجاعة الطاقية، والبنايات الخضراء.

وسيشارك في هذا المعرض، الذي سينظم ما بين بين 2 و 5 أكتوبر 2018 تحت الرعاية السامية لجلالة الملك، 190 عارضا يمثلون 18 دولة، يقدمون خلاله آخر مستجدات التكنولوجيات المتعلقة بالخدمات البيئية، من تقنيات فرز وتثمين النفايات، والصرف الصحي، وجودة الهواء.

وستتميز هذه الدورة بحضور ستة دول إفرقية، حيث ستكون السينغال ضيف شرف، فضلا على تخصيص رواق إفريقي.

وتجدر الإشارة إلى أن كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ستؤطر ورشتين في إطار البرنامج العلمي للمعرض، الأولى حول موضوع “أية حلول لعصارة النفايات Lixiviat” والثانية حول “التنمية المستدامة والتمويل الأخضر”.، كما سيتم تنشيط ورشات في الرواق المخصص للوزارة حول برنامج جودة الهواء، والمستجدات القانونية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، وحول التوعية والتحسيس والتربية البيئية، ومواضيع أخرى تهم الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والتطهير السائل.

يذكر أن المعرض الدولي للتكنولوجيا والتجهيز في مجال الخدمات البيئية والتنمية المستدامة ينظم سنويا بالمغرب منذ سنة 2009 بمدينة الدار البيضاء تحت إشراف كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.