جامعة القاضي عياض بمراكش تستضيف الفيزيائية المعروفة “سينتيس أوليفز”

هاسبريس :

في إطار فعاليات دورة 2018-2019 لسلسلة ندوات “منابر مراكش”، تستضيف جامعة القاضي عياض بشراكة مع المعهد سيرفانتيس بمراكش باستقبال العالمة “اليسيا سينتيس” Alicia SINTES، أستاذة في جامعة جزر البليار بإسبانيا وعضو في فريق البحث LIGO الذي أعلن، في فبراير 2016، عن اكتشاف موجات الجاذبية. وهو اكتشاف تمت مكافأته عام 2017 من قبل جائزة نوبل في الفيزياء وذلك لإلقاء محاضرة تحت عنوان: “موجات الجاذبية: أصوات الكون” يوم الجمعة 19 أكتوبر 2018 على الساعة 18:30 بالمدرج III لكلية العلوم والتقنيات مراكش.

ويعتبر اكتشاف LIGO لموجات الجاذبية التي تحدث عنها العالم ألبرت آينشتاين منذ حوالي 100 عام ، اكتشافا مذهلا ترك وراءه بصمة في تاريخ العلوم من خلال سعيه للحصول على فهم كامل للجاذبية، وذلك برؤية التواء الزمكان (الزمن والمكان) الذي حصل نتيجة اصطدام ثقبين اسودين. في هذه المحاضرة، سوف تشرح الاستاذة اليسيا سينتيس Alicia SINTES ما هي موجات الجاذبية، وكيف تم اكتشافها؟ وما هو الدور الذي لعبته مجموعة النسبية والجاذبية لجامعة جزر البليار في الكشف عن ستة موجات الجاذبية التي أعلن عنها حتى الآن.

وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من رئاسة جامعة القاضي عياض بمراكش، فإن الجامعة المعنية تسعى من خلال “منابر مراكش” الى خلق فضاء للتبادل والنقاش حول مجموعة من القضايا الوطنية و الدولية في ظل تعزيز الاشعاع الثقافي و الفكري للمدينة الحمراء.

وللإشارة، فإن “اليسيا ماغدالينا سينتيس أوليفز” Alicia Magdalena Sintes Olives  تشتغل كأستاذة جامعية في مجال الفيزياء النظرية بجامعة جزر البليار بإسبانيا (UIB) منذ عام 2002 ، و تعد الباحثة الرئيسية في مرصد تداخل موجات الجذب اللّيزريّ (Laser (Interferometer Gravitational-Wave Observatory) (LIGO) الذي توج عام 2017 بجائزة نوبل في الفيزياء. وهي أيضًا عضو مؤسس في اللجنة التنفيذية لـ GEO. ترتكز أبحاثها على علم الفلك المختص بموجات الجاذبية، والذي يشكل أحد أعظم الاكتشافات في السنوات الأخيرة.

هذا، وبعد حصولها على الدكتوراه من جامعة جزر البليار بإسبانيا (UIB) ،عملت اليسيا ماغدالينا سينتيس كباحثة في معهد ماكس بلانك Max Planck لفيزياء الجاذبية في ألمانيا وكمستشارة علمية بوكالة الفضاء الأوروبية. شاركت في العديد من المشاريع وشبكات البحوث. لديها أكثر من 230 منشورا مع مؤشر H 82 وأكثر من 24000 استشهاد. حصلت أليسيا سينتيس مؤخرا على جائزة رامون لول Ramon Llull سنة 2017 و تسلمتها من طرف حكومة جزر البليار و جائزة جاومي الثاني Jaume II حيث تسلمتها من مايوركا كونسيل Consell de Majorque لمشاركتها في اكتشاف موجات الجاذبية ،علاوة على جائزة مينوركا لاجل المساواة سنة 2016

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.