الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تنهي مؤتمرها على صفيح ساخن

هاسبريس :

وقع احتجاجات داخلية ساخنة، أسدل المؤتمر السادس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أشغاله، بعدما أقدم أربعة أعضاء من رئاسة المؤتمر، الذي احتضنته بوزنيقة من 23 إلى 25 نونبر الجاري، على توقيع بيان انسحاب، احتجاجا على ما وصفوه بالعديد من الاختلالات.

وبرر كل من عبد اللطيف قيليش، ومبارك المتوكل وعلال بلعربي وعبد المجيد الراضي،كمسؤولين وطنيين وجهويين بالنقابة المعنية، قرار الانسحاب بعدم احترام بعض الالتزامات التي تعهد بها المكتب التنفيذي، حول نمط انتخاب الكاتب العام.

هذا،وفي الوقت الذي أكد فيه البعض على ضرورة انتخاب الكاتب العام في الجلسة العامة، فضل آخرون ترك هذا الخيار للمجلس الوطني، من أجل تعزيز الثقافة التنظيمية داخل الكونفدرالية.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.