مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تواصل إلتزامها الإنساني

هاسبريس :

تحت رعاية الفعلية لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، تنظم مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في الفترة بين 3 إلى غاية 8 دجنبر 2018 في تحناوت، الدورة الثالثة من الحملات الطبية الاجتماعية التي تتم بالتعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة الحسن الثاني لطب العيون، وذلكــ ،على هامش الدورة ال17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حيث تكرس بذلك تقليدًا حقيقيًا يروم تسليط الضوء على التضامن والمواطنة في هذا الحدث السينمائي العالمي .

ففي تاحناوت على تراب إقليم الحوز، سعت الحملة الطبية الاجتماعية المكرسة لجراحة الساد إلى علاج 300 مريض معوز، يأتون من جميع أنحاء المنطقة، ويعانون من مرض “الجلالة”، ويستفيدون من العلاجات الطبية والجراحية المجانية التي يقوم بها فريق من أطباء العيون المتطوعين.


وتعتبر هذه الحملة الطبية الاجتماعية الثالثة التي تنظمها المؤسسة بعد الحملات المنظمة في تازة من 23 إلى 28 أبريل 2018، وفي أزيلال من 12 إلى 17 نونبر ، بالتوازي مع هذه الحملات الطبية الجراحية، يتم تنظيم قافلة سينمائية أيضًا بالشراكة مع المركز السينمائي المغربي. الهدف منها السماح للجمهور العريض بالاستمتاع بعروض مجانية والاطلاع على الأفلام المغربية عن قرب.

وحسب بلاغ صحافي من المنظمين، توصلت به “هاسبريس” فإن 5345 شخصا استفادوا على مدى 9 سنوات، من هذه الحملة الطبية، إذ منذ عام 2009، نظمت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش 19 حملة مجانية لجراحة الساد استفاد منها 5345 مريضًا من مناطق مختلفة من المغرب: مراكش (2009 و 2010) ومراكش والرباط / تيفلت (2011) ومراكش والرباط وكلميم (2012)ودمنات وتاحناوت (2013) والداخلة وتحناوت (2014) وبركان وخنيفرة (2015)، والعيون وتاملالت (2016) وتيزنيت ومضيق والراشيدية وصفرو (2017) وفي 2018، تم تنظيم ثلاث قوافل أخرى في تازة وأزيلال وتحناوت.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.