المراكشيون ينددون بالإرهاب والتطرف في محافل مستمرة ومتنوعة

مـحـمـد الـقـنـور :

على إثـر الجريمـة الارهابيـة البشـعـة التي راح ضحيتها سائحتـان، دنماركـيـة ونرويجـيـة، بمنطـقة الحـوز، ندد المراكشيون من مسؤولين وساكنة، وفعاليات إقتصادية ودوائر مالية، وثقافية وإعلامية، بما وصفوه بالفعل الوحشي المنافي للقيم والتقاليد المغربية .

وبحضور كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي ، والعديد من المسؤولين وممثلي المصالح الخارجية للوزارات ، تقدم محمد العربي بلقايد رئيـس مجلس جماعة مراكـش، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أعضاء المجلس، وباسم ساكنة مدينـة مراكـش،  بأحـرّ التـعـازي والمواسـاة لأسرتي الضحيتين، وللشعبين النرويجي والدانماركي قاطبة.

وشدد بلقايد على تنديده الشديد بهذه الجريمة النكراء؛ وغضبه إتجاه كل من يريد تشويه سمعة المغرب والمس بصورة المغاربة كشعب كريم منفتح مضياف، معتز بقيمه الدينية والوطنية السمحة والإنسانية؛ وشجبه المستمر لكل مظاهر التطرف والعنف أيّا كانت مرجعياته وغاياته، كما جدد بلقايد رفضه لكل الأفكار العدوانية، سائلا الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا وشعبا في ظل القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيـده

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.