جودة الخدمات تضع شركات النقل الحضري بالمدن على كف عفريت

هاسبريس :

صارت أكبر شركات النقل الحضري عبر الحافلات المشتغلة بالمدن الكبرى للمملكة على حافة الكارثة، إذ أن العقود التي تربطها بالسلطات ستنقضي في 2019، كما هو الحال بمدن الرباط والدار البيضاء ومراكش، أو تحتاج للمراجعة على غرار مدن فاس وطنجة.

وعلمت “هاسبريس” من مصادر مطلعة، أن هذا الأجل يكتسي أهمية كبيرة على اعتبار أن القطاع يعرف وضعية مزرية عموما. كما أن شركات “سيتي بوس” بفاس ووجدة ومكناس و”ألزا” بمراكش وطنجة، و”نقل المدينة” بالدار البيضاء، معنية بشكل مباشر، حيث تبدو الحاجة ملحة لإدراج تحسينات للرفع من جودة الخدمات المقدمة للزبناء.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.