“غيمس”مغني الراب الشهير،يبدد الخوف من ساحة جامع الفنا بالموسيقى

هاسبريس :

خلال ندوة صحافية بمراكش تمحورت حول لقائه الجديد مع الجمهور المغربي لإحياء حفل موسيقي استثنائي بمشاركة عدد من الفنانين المغاربة، دعا “ميتر غيمس”،مغني الراب الفرنسي الأصل من أصول كونغولية،إلى عدم الاستسلام للخوف، وذلك بعد جريمة القتل التي استهدفت مؤخرا سائحتين اسكندنافيتين في إمليل على تراب إقليم الحوز.

وإعتبر غيمس الدورة الثانية من الحفل الموسيقي “نجوم في الساحة”، التي نظمت مساء أول أمس الجمعة 28 دجنبر الحالي  بساحة جامع الفنا في مراكش، رسالة قوية وطريقة للقول بأن مراكش ستظل إلى الأبد كما هي، حيث يسير كل شيء في سكينة ونظام وأمن وسلام، وضمن إحتفالية تشكل وسيلة لطمأنة الجميع، وتدعو إلى عدم البقاء في المنزل والاستسلام للخوف.

وقال مغني الراب الفرنسي الشهير أن الجميع سيواصل العيش والتسامح، دون أ ن يؤكد أن ما حدث في إمليل كان مروعا حقا، وشكل صدمة، مؤكدا  أن “المغرب بلد إقامته وفي قلبه، وأنه يحب دائما أن يتواجد بالساحة الشهيرة عالميا أمام الجمهور المغربي الذي يدعمه باستمرار.

وأشار غيمس إلى أن “هذا الحدث الموسيقي الاستثنائي بجامع الفنا الساحة العالمية يأتي في لحظة حاسمة لإظهار أن كل شيء يسير على ما يرام في مراكش، حيث لم يخفي غيمس سعادته البالغة بكونه في المغرب وبكونه يشارك في هذه الدورة الثانية من “نجوم الساحة” بعد أن شارك خلال الدورة الأولى التي نظمت في السنة الماضية.

واعتبر”غيمس” الدورة الثانية فرصة “للتأكيد على أن الأمر يتعلق بمهرجان وحدث أصبح حاليا جزءا من أجندة الأحداث الفنية والثقافية في مدينة مراكش”، خصوصا بعدما عرفت دورة سنة 2017 من “نجوم الساحة” إقبالا كبيرا من الجمهور المغربي والسياح الأجانب للاستمتاع بالموسيقى التي يقدمها ميتر غيمس .

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.