الإتحاد المغربي للشغل بواد زم يندد بتعطيل الحوار الاجتماعي مركزيا ومحليا

هاسبريس :

تحت شعار: “تعبئة متواصلة للدفاع على حقوق العمال ومواجهة التضييق على الحريات النقابية والتنديد بتعطيل الحوار الاجتماعي مركزيا ومحليا واستهداف الإتحاد المغربي للشغل”، انعقدت الدورة 2 للجنة الإدارية للإتحاد المحلي يوم الأحد الفارط 13 يناير الحالي بمقر الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم.

وبعد تهنئة الحضور بالسنة الأمازيغية الجديدة وتقديم عرض مقتضب حول مجمل أنشطة الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) مابين الاجتماعين، والتذكير بالسياق الذي ينعقد فيه الاجتماع والذي يطبعه الهجوم الشرس على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة والفئات الاجتماعية المرتبطة بها وطنيا ومحليا وتغييب الحوار الاجتماعي المجدي.. والبث في النقط التنظيمية المحلية المعروضة عليها وآفاق العمل؛ حيث أكدت اللجنة الإدارية للإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد في بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” على :

1- رفض العرض الحكومي الهزيل بخصوص المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة والحوار الشكلي المراد منه تغليط الرأي العام وتثمين موقف الإتحاد المغربي للشغل بهذا الخصوص.

2- التنديد بالتضييق الممنهج على الحريات النقابية وضرب مكتسبات الأجراء في القطاعين العام وشبه العمومي وضرب الحقوق الأساسية للعمال بالقطاع الخاص والفئات المرتبطة بهم.

3- إدانتها لاستهداف الإتحاد المغربي للشغل والمحاولات المتكررة للسطو على مقره النقابي بوادي زم ودعوة كافة الأطر النقابية لحضور جلسة يوم الثلاثاء 22 يناير 2019 بمحكمة الإستثناف بخريبكة.

4- تأكيد تضامن مناضلي ومناضلات الإتحاد مع المطالب العادلة لعمال دار الأطفال بوادي زم المتضررين ودعوة السلطات المحلية للوفاء بالتزامها بالتدخل لتسوية هذا النزاع الاجتماعي.

5- استياءها من تهرب رئيس جماعة عين قيشر من فتح الحوار حول الملف المطلبي لعمال الجماعة وتملص رئيس المجلس الجماعي لوادي زم من الاستجابة لمطالب المكتب النقابي المحلي للقطاع.

6- دعوتها باشا مدينة أبي الجعد للتدخل لحل أزمة التوقف الاضطراري عن العمل لعدد من الطاكسيات الصغيرة بسبب اختلالات تدبير رخص الثقة، ودعوتها لإنصاف مهنيي دراجات النقل (تريبورتور).

7- مطالبتها بإنصاف عمال شركات المناولة بالصحة وتمتيعهم بالأجور القانونية والضمان الاجتماعي.

8- مطالبتها بتوفير الأمن بالمؤسسات التعليمية بوادي زم وأبي الجعد وتضامنها مع نضالات الأستاذة المتعاقدين وهيئتي الإدارة التربوية والتفتيش الذين يتعرضون للمضايقات لثنيهم عن العمل النقابي.

9- استنكارها تردي أوضاع المؤسسات الصحية بالمنطقة وعدم التزام الإدارة بنتائج الحوارات، وتنبيهها لمخاطر المساكن الإدارية المخربة (المجاورة للمركز الصحي الفتح بوادي زم، نموذجا).

10- دعوتها لإدارة معمل تادلة غاز بمواصلة تنفيذ محضر الاجتماع وصرف منحة الاستحقاق للعمال.

11- دعمها لحق موظفي التجهيز والنقل بوادي زم في الإستفادة من السكن أسوة بموظفي باقي المناطق.

12- تضامن الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم وأبي الجعد مع ضحايا حريق جوطية السوق الأسبوعي وضحايا حريق جوطية حي الحلفة ومطالبة السلطات والجهات المعنية والمجلس البلدي بإنصافهم.

13- الانخراط في الحملة الاحتجاجية الوطنية للإتحاد المغربي للشغل ضد التعنث الحكومي في الاستجابة للملف المطلبي للطبقة العاملة المغربية والتضييق على الحريات النقابية.

14- تنفيذ برنامج احتجاجي محلي يبدأ بحمل الشارة في قطاعات الوظيفة العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية وشبه العمومية يوم الجمعة 18 يناير 2019 تتلوه احتجاجات أخرى.

وخلص البلاغ، إلى دعوة كافة مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بمنطقة وادي زم أبي الجعد لمواصلة التعبئة ورص الصفوف والانخراط الفعال في البرنامج الاحتجاجي الوطني والمحلي.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.