جمعية مهنيي الصورة بجهة مراكش اسفي تنفتح عن محيطها الخارجي

مـحـمـد الـقـنـور :
عــدســـة : بـلـعـيـد أعراب :

في إطار إنفتاح جمعية مهنيي الصورة للتنمية والتضامن جهة مراكش اسفي على محيطها الخارجي، وفي ظل القانون الجديد المنظم لمهنة الصحافة، وتحت إشراف الفيدرالية المهنية لقطاع التصوير بالمغرب ممثلة في رئيسها محسن بسيبسي وأعضاء المكتب التنفيدي وأعضاء المجلس الوطني للفيدرالية وبحضور المصورين المهنيين لجهة مراكش اسفي من أرباب مختبرات التصوير والاستوديوهات ومصورين صحافيين ومصورين مستقلين ومؤطرين، تم عقد لقاء تواصليا تحت شعار “سبل الرفع من جودة قطاع التصوير” على إثر اللقاء الذي إفتتح بكلمة لرئيس الفيدرالية تناول خلاله واقع وآفاق المهنة، وعلاقاتها مع شتى القطاعات الموازية، تم فتح النقاش مع الحاضرين للتعريف بمنجزات الفيدرالية وتقديم البرنامج السنوي.


كما عرفت أشغال اللقاء عدة مداخلات لامست إلى حد بعيد مختلف القضايا التي تهم القطاع من إشكالات وإكراهات يواجهها المهنيين وقد تم التشديد على ضرورة توحيد الكلمة والعمل يدا بيد لتفعيل الأهداف التي من ضمنها:
تصنيف القطاع وتكوين وتأطير المصورين في مجالات اشتغالهم، وخلق لجن مختصة لكل صنف، وتنظيم معارض مشتركة، والمشاركة في التظاهرات الوطنية والدولية، وخلق شراكات مع الجمعيات والمؤسسات ذات نفس ألأهداف وتوحيد الأثمان، حيث قدم رئيس الجمعية عبد الرحمان مختاري مداخلته التي اهتمت بالجانب الثقافي والواقع الاجتماعي والاقتصادي ، وآليات التداول الرامية لتحسين وضعية المصورين بالجهة.


وإرتباطا بذات السياق، انطلقت أشغال تكوين مجموعة من اللجن لفروع قطاع التصوير بجهة مراكش اسفي فكان التصويت لتشكيل مكتب تحضيري لكل لجنة على حدى ، حيث يتعلق الأمر باللجنة التحضيرية للمختبرات والاستوديوهات، واللجنة التحضيرية لمصوري الروبورتاجات، واللجنة التحضيرية للمصورين المستقلين.


هذا، وفي تصريح له لــ”هاسبريس” أفاد الزميل المصور الصحافي عبد الرحمان مختاري رئيس جمعية مهنيي الصورة للتنمية والتضامن جهة مراكش اسفي، أن اللقاء تم في أجواء مهنية ومسؤولة ، وجد إيجابية من خلال تفاعل الحضور والإعلاميين من المصورين الصحافيين المهنيين ، كما تقرر تحديد أقرب موعد لتأسيس اللجن وبدء الورشات .

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.