برنامج لتقوية الجمعيات للتفاعل مع المنظومة الأممية لحقوق الإنسان

هاسبريس :

 

نظمت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان لقاء تواصليا لفائدة جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان بجهة مراكش آسفي وبني ملال-خنيفرة والتي عبرت عن اهتمامها للمشاركة في برنامج تقوية القدرات في مجال التفاعل مع آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وخاصة هيئات المعاهدات وآلية الإجراءات الخاصة والاستعراض الدوري الشامل وذلك يوم السبت 2 فبراير 2019 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا بمركز جمعية النخيل بمراكش.
وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من المنظمين، فقد إندرج هذا اللقاء في إطار تعزيز التطور الذي عرفته الأدوار الجديدة للمجتمع المدني والتقدم الذي عرفه المغرب في مجال الممارسة الاتفاقية وحرصه على التفاعل مع المنظومة الأممية لحقوق الإنسان، في أفق التعرف على مكونات برنامج تقوية القدرات، بما في ذلك أهدافه ومنهجية أجرأته والنتائج المنتظرة منه، وكذا إلى بلورة تصور لتفعيل محاور الحوار العمومي المتعلقة بمجالات اهتمام الجمعيات المعنية وانشغالاتها على مستوى الجهة.
كما تضمن برنامج هذا اللقاء جلسة افتتاحية وورشتين حول منهجية أجرأة البرنامج بالإضافة إلى تحديد مواضيع اللقاءات الجهوية.
وتجدر الإشارة إلى أن إطلاق وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان لبرنامج تقوية القدرات الجمعيات في مجال التفاعل مع المنظومة الأممية لحقوق الإنسان برسم سنة 2018 يأتي تبعا لطلب إبداء الاهتمام لفائدة الجمعيات العاملة في مجال حقوق الإنسان بثلاث جهات هي: جهة مراكش آسفي، جهة بني ملال خنيفرة وجهة كلميم واد نون والذي تم على إثره انتقاء 91 جمعية للمشاركة في البرنامج على مستوى الجهة.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.