رجال أمن مراكش يقفون تقديرا لزميلاتهن في المهنة بعيدهن العالمي

هاسبريس :

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت ولاية أمن مراكش،أول أمس الجمعة 8 مارس الحالي، حفلا على شرف موظفات الشرطة بمختلف رتبهن وذلك اعترافا بالمجهودات التي يبذلنها في مختلف المصالح لضمان أمن المواطنين.

وعبر سعيد العلوة والي أمن مراكش ،في كلمة تلاها بإسم المدير العام للأمن الوطني، عن خالص الشكر ووافر الامتنان لما تقدمه موظفات الشرطة عامة من أعمال جليلة وتضحيات جسيمة في سبيل ضمان أمن الوطن والمواطنين، وتوفير الأجواء الآمنة للتمتع بالحقوق والواجبات.

وأضاف العلوة أن موظفات الأمن الوطني برهن دائما عن حس مهني عال ومتحليات بخصال نبيلة ومهنية متميزة، مسجلا أن هذه الخصال جعلت منهن دعامة قوية وركيزة أساسية في توطيد الأمن وتجويد الخدمات الشرطية المقدمة لعموم المواطنين والأجانب المقيمين والوافدين.

والعلوة في كلمة المدير العام للأمن الوطني أن الاحتفاء بالمرأة الشرطية والموظفات العاملات في صفوف الأمن الوطني يعد تجسيدا للعناية التي تحظى بها المرأة عموما، وتكريسا للمكانة المتميزة التي تشغلها النساء في صفوف الأمن الوطني، بعدما ولجت المرأة الشرطية جميع التخصصات الشرطية وكافة المجالات الأمنية.

وعبرت الكلمة عن اعتزاز المديرية العامة للأمن الوطني بكفاءة موظفات الأمن الوطني وما يسدينه من أعمال جليلة، معربا عن عزمه تحسين الأوضاع المهنية لأسرة الأمن الوطني نساء ورجال لما يقومون به من تضحيات، مشيرا أن المرأة الشرطية تحظى بمكانة مهمة داخل المديرية العامة للأمن الوطني، وتتقلد عدة مناصب ومسؤوليات، معتبرة أن الاحتفاء بالمرأة الشرطية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة يعد شرفا للإدارة العامة.

وإحتفاء برمزية ودور النساء الشرطيات في مراكش، كانت كراسي وأرائكـ الجلوس مخصصة للنساء الشرطيات بولاية أمن مراكش، في حين ظل زملائهن من رجال الشرطة بمختلف رتبهم، وقوفا في إنضباطهم المعهود،لتختتم فعاليات الحفل الإعترافي، بمراسيم تقديم الورود لموظفات الشرطة عرفانا بمجهوداتهن في أمن وإستقرار البلاد، وانخراطهن بفعالية في حفظ الأمن.

وقد جرى هذا الحفل بحضور فعاليات إعلامية وثقافية، وإدارية وممثلين عن المجتمع المدني بمراكش، وعدة شخصيات، إضافة إلى أفراد من أسرة الأمن بكل الدوائر الأمنية في مراكش.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.