عيد الأم : القصة الكاملة

هاسبريس :

يهدف عيد الأم كإحتفال يكرم أم العائلة، ويحتفيا بالأمومة، إلى تعزيز روابط الأمهات مع أبنائهن، وتكريس الدور والتأثير الذي تلعبه الأمهات في المجتمع، ويتم الاحتفال به في أيام مختلفة في أنحاء كثيرة من العالم، إلا أن التاريخ الأكثر شيوعا في شهري مارس أو مايو.

وترجع فكرة الاحتفال بعيد الأم في مصر لعام 1943 حين ذكر الصحفي والكاتب المصري مصطفى أمين فكرة الاحتفال بعيد الأم في كتابه “أميركا الضاحكة”، وطرح الفكرة رسميا بعدها 10 أعوم بعد أن تأثر أمين بقصة امرأة أرملة ضحت بحياتها ووقتها وجهدها لتربية ابنها وتعليمه ودرسته الطب، إلا ان ابنها لم يظهر أي نوع من الاحترام والتقدير لجهودها، الأمر الذي دفع أمين للمطالبة في مقال صحفي بإقامة احتفال سنوي وعطلة رسمية احتفالا بالأم وتقديرا لجهودها، ووافق حينها الرئيس المصري جمال عبدالناصر على الفكرة، وتم الاحتفال بعيد الام لأول مرة في مصر بتاريخ 21 مارس وهو أول أيام فصل الربيع، ليكون رمزا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة عام 1956، واقتدت بقية الدول العربية بهذا التاريخ للاحتفال بعيد الأم.

والواقع، أن احتفالات الأم والأمومة إلى ترجع إلى زمن الإغريق والرومان القدامى، الذين أقاموا مهرجانات تكريما للأم ريا وسايبيل.

وبدأ الاحتفال بعيد الأم الحديث في الولايات المتحدة، بمبادرة من آن ريفز جارفيس في أوائل القرن العشرين، عندما أقامت آنا جارفيس نصبا تذكاري لوالدتها وقادت حملة رسمية للاحتفال بعيد الأم واعتباره عطلة رسمية في عام 1905، وهو العام الذي توفيت فيه والدتها.

في عام 1908، رفض الكونجرس الأميركي اقتراح جارفيس إلا أنها نجحت في جعله يوما رسميا للاحتفال بعيد الأم بحلول عام 1911، واحتفلت جميع الولايات الأميركية بالعطلة.

ولذلك ينسب الفضل لــــ “أن جارفيس” في ظهور فكرة الاحتفال بعيد الأم في أوروبا وأميركا، حيث يصادف عيد الأم في أيام مختلفة حسب البلدان التي يتم الاحتفال بها، حيث يقام يوم الأحد الثاني من شهر مايو في كل من أستراليا وكندا والولايات المتحدة، ويقام قبل ثلاثة أيام من عيد الفصح في المملكة المتحدة.

وتحتفل إيرلندا بعيد الأم في 6 من مارس، كما حددت كل من نيوزيلاندا وباكستان والفلبين وجنوب أفريقيا يوم الـ8 من مايو للاحتفال بعيد الأم، فيما تحتفل كل من فرنسا والسويد بـ 29 مايو بعيد الأم.

 

تختلف التقاليد المتعلقة بعيد الأم بين دولة وأخرى، ففي تايلاند، يتم الاحتفال دائما بعيد الأم في شهر غشت وهو عيد ميلاد الملكة، سيريكيت، في حين تجتمع العائلات في أثيوبيا كل خريف لغناء الأغاني وتناول وليمة كبيرة لعدة أيام تكريما للأمومة.

أما في الولايات تقدم الهدايا والزهور للأمهات والنساء، وأصبح أحد أكبر أيام العطل لإنفاق المستهلكين. تحتفل العائلات أيضًا بمنح الأمهات يوما عطلة من المهام المنزلية مثل الطهي أو الأعمال المنزلية الأخرى.

في بعض الأحيان، كان يوم الأم موعدًا لإطلاق حملات سياسية أو نسوية، في عام 1968، أطلقت كوريتا سكوت كينغ، زوجة مارتن لوثر كينغ جونيور، عيد الأم مسيرة لدعم النساء والأطفال المحرومين.

 

هـــذا، واجتاح وسم  عيد الأم و يوم الأم، موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في مختلف مدن وأقاليم المغرب، إذ شارك الآلاف من المغردين كلماتهم وأمنياتهم الجميلة لأمهاتهم تحت هذين الوسمين.

واجتمعت غالبية التغريدات على كلمات الدعاء للأم بطول العمر ودوام الصحة والعافية، وتدفقت كلمات المغردين معبرة عن الحب والتقدير للام ودورها.

وقال أحد المغردين من الدار البيضاء : “ليس لـ ” أمـي” يـوم محـدّد، أمـي لهآ جميـع الأيـام” فيما قال آخر: “اللهم ارزق امهاتنا عيشاً قاراً، ورزقاً دارّاً، وعملاً باراً”.

وأبرز مغرد آخر من آسفي : “اللهُم عافية تُصاحب أُمي كظلها”، وغرد متابع آخر: “جعل الله أمي وأمهاتكم في جنات النعيم”

في حين، اختار مغرد ثالث من مراكش، التوجه بالشكر لأبيه لاختياره والدته لتكون خير أم وقال: أبي : “شكراً لك فقد أحسنت الاختيار”.

كما وجد مغردون آخرون من إقليم الحوز في الأم الملجأ والأمان، حيث ركزوا على الدور الذي تلعبه الأم في حياة المجتمع والفرد مهما كان عمره ومهما توسعت مسؤولياته، فقال أحدهم من أيت أورير : “هيَ أمّي ومَـأمني وأماني وإيماني وأمّتي واطمئناني”.

وأضاف مغرد آخر من طنجة: “فِي قلبّها حبَّ ،وتحت قدميّها جنَّه، وبين يديها دعاء، أميَّ وكفىٰ بذلكَ نعيمَّاً”، في الوقت الذي وعبر فيه مغرد  آخر من الداخلة بالكلمات التالية: “وأنا ماشي .. بدعوتك ليا يا الوليدة .. ومحتاج وجودك أكتر ما إنتي محتاجاني .. يا حبيبه .. وغاليه وقريبه .. قُدام عينيا يا أمي “، كما كتب أحد المغردين من الجالية المغربية بفرنسا : “تغيرني الأيام.. وحضنكِ يعيدني طفلًا .. بلا همٍّ”.

من جهة أخرى وجد مغردون من فاس أن أعظم هدية يقدمونها لأمهاتهم هي البر والطاعة، تقديرا منهم لجهودها واعترافا بفضلها، حيث جاء في إحدى التغريدات: “هديتي إليك في كل يوم طاعتي و حنانك مازال ينبض بقلبي وفي كل أيام في عمري”

فيما دعا مغردون آخرون من مدينة العيون إلى ضرورة تقدير المناسبة والاحتفال بها بصمت مراعاة لمن يمر عليهم العيد دون امهاتهم.. حيث قال مغرد يدعى سالم: “احتفلوا بصمت مراعاة لمشاعر غيركم فهذا اليوم صعب على الكثير ممن فقدوا أمهاتهم”.

وبعث مغردون آخرون من سلا، أن مشاعر التعاطف والمؤازرة هي موجهة إلى من يحتفلون بهذا اليوم دون أم، حيث قال أحد المغردين : “من كانت امه متوفيه فأرحمها برحمتك، ومن كانت امه مريضه فأشفيها بقدرتك، ومن كانت امه متعافيه فأحفظها وأطل في عمرها”.

وجاء في تغريدة أخرى لسيدة من مراكش أن : “لكل شخص ماتت أمهُ…كل عامٍ و أمي هي أمكَ و لكل إمرأة لم تنجب طفلاً….كل عامٍ و أنتِ أمي”.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.