دراسة علمية مختبرية : السكريات تعكر المزاج

هاسبريس :

كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة وارويك وجامعة هومبولت وجامعة لانكستر، أن تناول الأطعمة التي تحوي على كميات عالية من السكر، لا يحسن المزاج، كما أنه لا يزيد من الحركة والنشاط على عكس الشائع.

وجمع الفريق بيانات من 31 دراسة شملت حوالي 1300 شخص بالغ، ودرس تأثير السكر على جوانب مختلفة من الحالة المزاجية، بما في ذلك الغضب واليقظة والاكتئاب والتعب.

وأوضحت الدراسة العلمية المختبرية المعنية ، أن استهلاك السكر لم يكن له أي تأثير على الحالة المزاجية، بصرف النظر عن كمية السكر الذي تم تناوله، فعلى العكس، فإن الأشخاص الذين يستهلكون السكر يشعرون بالتعب، كما أنهم أقل تنبها من أولئك الذين لم يتناولوه.

وأشار الدكتور كونستانتينوس مانتانتزيس، الذي قاد الدراسة أن”فكرة إمكانية تحسين السكر للحالة المزاجية كان لها تأثير كبير على الطريقة التي تعامل معها الناس مع فكرة تناول السكريات، لدرجة أن الناس في جميع أنحاء العالم يستهلكون المشروبات السكرية لتعطيهم النشاط والطاقة لمقاومة الإرهاق والتعب، حيث تشير النتائج التي توصل إليها بوضوح شديد إلى أن مثل هذه الادعاءات لا تدعمها التجربة وعلى العكس سيكون المزاج أسوأ بعد تناول السكريات.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.