الكشف عن مقبرة “توتو” أحد أعيان البطالمة في مصر

هاسبريس :

أعلن علماء آثار مختصين في “المصريات القديمة” أمس الإثنين 8 أبريل الحالي، عن اكتشاف مقبرة قديمة قرب مدينة سوهاج في صعيد مصر، بحالة جيدة وعليها نقوش وصفوها بالواضحة والجميلة ، حيث يعتقد أنها تعود إلى الفترة الأولى من العصر البطلمي 

وأفاد مسؤولون إن المقبرة بنيت لرجل يدعى “توتو” وزوجته، وهي إحدى سبع مقابر اكتشفت في المنطقة منذ أكتوبر المنصرم عندما ضبطت السلطات مهربين يحفرون بشكل غير قانوني بحثا عن آثار قديمة .

وتحمل جدرانها نقوشا تصور مواكب جنائزية وصورا لمالكها يعمل في الحقول إلى جانب سلسلة نسب أسرته مكتوبة باللغة الهيروغليفية.

من جهته، وصف مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر ، المقبرة بأنها تتميز بجمال نقوشها وألوانها الزاهية، وتتكون من بهو مركزي وغرفة دفن بها تابوتان حجريان وأن البهو ينقسم إلى قسمين.

وذكر وزيري أن النقوش تصور”توتو”صاحب غرفة الدفن، وهو يقدم ويتلقى الهدايا من الآلهة، حيث يلاحظ نفس الأمر بالنسبة لزوجته، “تا شريت إيزيس”، مع نصوص من كتاب الموتى.

كما عرضتا مومياوتان ،إحداهما لامرأة يتراوح عمرها بين 35 عاما و50 عاما والأخرى لطفل عمره ما بين 12 عاما و14 عاما، خارج غرفة الدفن في منطقة صحراوية قرب النيل على بعد نحو 390 كيلومترا جنوبي القاهرة، كما عثر المنقبون من العلماء على 50 حيوانا محنطا من ضمنها ثعالب وفئران وصقور، ظلت على شكلها الأساسي منذ حكم البطالمة ، قبل ثلاثة قرون من الغزو الروماني لمصر، بعد هزيمة الملكة “كيلوباترا” سنة 30 قبل الميلاد.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.