المنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة ينطلق اليوم الأربعاء بمراكش

هاسبريس :

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظم المملكة المغربية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 18 أبريل 2019 بمراكش.
وقد تم اختيار المغرب لاحتضان هذا الحدث بالإجماع خلال الدورة الرابعة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة المنعقد في ماي 2018 بدكار ما يترجم ريادة المغرب واشعاعه تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، الرجل البيئي بامتياز.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتدى الإفريقي هو منصة ما بين حكومية تم وضعها من طرف اللجنة الاقتصادية لإفريقيا بتعاون مع هيآت أخرى تابعة للأمم المتحدة، وكذا مع لجنة الاتحاد الإفريقي، والبنك الإفريقي للتنمية. ويهدف إلى تقييم التقدم الحاصل وتبادل التجارب في ميدان التنمية المستدامة بإفريقيا، وتقديم التوصيات بشأن تسريع تنفيذ أجندة 2030.

وستعرف هذه الدورة، التي سيتم افتتاحها من قب لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة، حضور مشاركين من 54 دولة حيث تجاوز عدد المسجلين 750 شخصا، ومشاركة ما لا يقل عن 20 وزيرا افريقيا، بالإضافة إلى مسؤولين رفيعي المستوى للبيئة والتنمية المستدامة.
كما ستجمع هذه التظاهرة القارية الإفريقية متخصصين في الميدان يمثلون القطاعات الحكومية، والمنظمات ما بين حكومية، وممثلين للقطاع الخاص والمجتمع المدني، وبرلمانيين، واعلاميين وطنيين ودوليين، إضافة الى وفود 53 دولة، وممثلي هيئات التعاون الدولي.

كما تعتبر الدورة الخامسة من المنتدى الإفريقي محطة حاسمة في عملية إعداد إفريقيا لمنتدى السياسات الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سينعقد بنيويورك في الفترة بين 9 و 18 يوليوز 2019 تحت إشراف المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

وستشكل فرصة للمشاركين لمناقشة أهداف التنمية المستدامة على المستوى القاري والأهداف المرتبطة بها في أجندة 2063 (التعليم الجيد، الحد من أوجه عدم المساواة، العمل المناخي، العمل اللائق والنمو الاقتصادي، السلام والعدالة وبناء المؤسسات القوية، ووسائل التفعيل وعقد الشراكات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة).

وبصفته البلد المستضيف لهذه الدورة، سيخلف المغرب دولة السنغال، وسيصبح رئيسا للدورة السادسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة ابتداء من تاريخ عقد هذا اللقاء.
وفي هذا الإطار ستتكلف المملكة المغربية، وباسم القارة الافريقية، بتقديم التوصيات المنبثقة عن هذا المنتدى خلال أشغال منتدى السياسات الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سينظم في يوليوز من السنة الجارية بمقر الأمم المتحددة.
وسينبثق عن الاجتماع الأخير، اجتماع قادة الدول الذي سينعقد في نيويورك شتنبر 2019 والذي سيكون فرصة لتقييم نتائج الأربع سنوات من تنزيل الأجندة الأممية.
وسيمكن هذا اللقاء من تقديم تجارب المغرب في الميدان، من قبيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وبرامج التأهيل البيئي، والسياسة الطاقية، وكدا الإطار القانوني، والحكامة البيئة.
برنامج العمل
ستنطلق الجلسة الافتتاحية للمنتدى المنظم تحت شعار “إعطاء وسائل العمل للسكان وضمان الاندماج والمساواة ” اليوم  الأربعاء 17 أبريل الحالي برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة  ابتداء من الساعة التاسعة صباحا .

وبالموازاة مع الجلسات الرسمية التي ستكون عبارة عن جلسات عامة ومجموعات عمل، سيتم تنظيم أنشطة موازية بهدف تبادل الخبرات والتجارب في مجال التنمية المستدامة على المستوى الإفريقي.
وفي هذا الإطار سينظم المغرب سبعة أنشطة، تهم الطاقات المتجددة، والتعاون جنوب-جنوب، والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، والتكيف مع التغير المناخي.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.