إكتشاف طبي: التمارين الرياضية قد تزيد من الوزن !

هاسبريس :

في الوقت الذي يشكو أثناءه البعض من زيادة الوزن على الرغم من التزامهم اليومي أو الأسبوعي المنتظم بالذهاب للمنتجعات الرياضية، وقاعات التمرينات البدنية،إكتشف العلماء تفسيرا لهذه الحالة، حيث كشفت أحد الأبحاث من جامعة “لوبورو” في بريطانيا إلى أن التمرينات الرياضية قد تؤدي إلى زيادة الوزن لدى الأشخاص، وذلكــ ،بعد متابعة مجموعة من المتطوعين ممن قاموا بزيادة أحجام حصة الطعام بمقدار الربع بعد كل تمرين رياضي قوي لمدة شهرين، حيث يعتقد الباحثون أن الناس يفرطون في الأكل بعد القيام بالتمارين الرياضية لأنهم يعتقدون أنهم يستحقون ذلك، مما يفسر لماذا قد يكافح الناس لفقدان الوزن حتى بعد ممارسة الرياضة بانتظام.

هــذا،  أشار الدكتور لويس جيمس، مؤلف الدراسة،والأستاذ المحاضر في التغذية بجامعة لوبورو،أنه بعد إجراء البحث من تبين أن العامل الحاسم في فقدان الوزن، يتعلق بالتقليل من كمية الطعام عموما، لأن الأمر يتعلق بــ”كم نأكل بغض النظر عن ما نأكل”.

واشترك في هذه الدراسة 40 متطوعا، نصفهم من النساء، يقومون بتمارين الآيروبيك 3 مرات على الأقل في الأسبوع، حيث تم وزن المشاركين وسؤالهم عن الكمية التي يتناولونها بعد التمرين وفي “يوم الراحة”.

إلى ذلكـ ، فقد اختار الأفراد حجما أكبر بزيادة قدرها 24% في محتوى الطاقة من الطعام الذي يتم تناوله بعد التمرين، مما يفيد أنه زيادة في استهلاك الطاقة المخطط لها، وهو ما يخفف من توازن الطاقة السلبي الناجم عن ممارسة الرياضة، وبالتالي قد تقلل من فرص فقدان الوزن مع ممارسة التدريب باستمرار.

ووجد الباحثون أن المشاركين زادوا من حصتهم في وقت الغداء بمقدار 150 سعرة حرارية بعد التمرين، ويحذر العلماء من القيام بذلك في العشاء، كما وقفوا على أن استهلاك الشوكولاتة ارتفع بنسبة 20 % بنسبة أكبر بقليل لدى النساء بدل الرجال.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.