لوحة مسروقة للتشكيلي الفرنسي سينياكـ يُعثر عليها في أوكرانيا

هاسبريس :

أعلنت السلطات الأوكرانية أمس أنها عثرت في كييف على لوحة للفنان الفرنسي التنقيطي “بول سينياك” Paul Signac كانت قد سرقت عام 2018 من متحف في نانسي بشمال شرق فرنسا ، بقيمة 1,5 مليون يورو.

وأفاد وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف وهو يقدم لوحة “لو بور دو لا روشيل” بحضور السفيرة الفرنسية إيزابيل دومون: “أن هذه اللوحة الثمينة ستعود إلى مكانها الطبيعي بالمتحف”.

هــــذا، وكانت  هذه اللوحة الزيتية المرسومة على قماش العائدة إلى العام 1915 والتي تظهر قوارب عند مدخل ميناء لا روشيل الفرنسي، قد سرقت من متحف الفنون الجميلة في نانسي في مايو 2018.

كما أكد “سيرغي كنيازيف”قائد الشرطة للصحافيين ووكالات الأنباء الدولية، أنه جرى القبض على اللصوص وجميعهم من الأوكرانيين، مضيفاً أنه عثر على اللوحة في كييف في منزل رجل يشتبه أيضاً في قتله أحد تجار المجوهرات.

وأوضح سيرغي تيخونوف وهو مسؤول آخر في الشرطة: “تلقينا معلومات عن مجموعة من الأشخاص الذين يبحثون عن مشترين للوحات المسروقة في أوروبا العام الماضي، وقد اكتشفت أعمال فنية عدة بما فيها هذه اللوحة…”.

ووفقا لـــ “كنيازيف”، فإن  قوات الأمن الاوكرانية تتعاون مع نظيرتها النمساوية للتحقق من احتمال ضلوع هذه المجموعة الإجرامية نفسها في سرقة لوحة رسمها انطباعي فرنسي آخر هو “أوغست رونوار” من النمسا.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.