تأسيس جمعية الرحمة للمصابين بالقصور الكلوي ببوعرفة

هاسبريس :

انعقد بالمركز ألتأهيلي لذوي الاحتياجات الخاصة الكائن بالحي الإداري ببوعرفة جمع عام لتأسيس جمعية الرحمة للمصابين بالقصور الكلوي وإفراد أسرهم، بهدف التحسيس بخطورة هذا المرض المزمن ، وطرق العناية بالمصابين، والدفاع عن مصالحهم المادية والمعنوية.

هــذا، وقد ناقش الجمع العام في جو وصفه بلاغ صحافي من المنظمين،بالديموقراطي المشاكل التي يعاني منها المصابون وأفراد أسرهم على حد سواء والتي يمكن إجمالها في المشاكل المرتبطة بالتنقل للذهاب إلى وجدة قصد إجراء التحاليل وما ينتج عنها من مضاعفة الآلام للمرضى، وضرورة برمجة ثلاث حصص للتصفية بدل اثنين ، وذلك بإضافة حصة يوم الأربعاء، رفقا بالمرضى، وللتخفيف من معاناتهم ، وتخصيص أربع ساعات ونصف للحصة بدل ثلاث ساعات، وغلاء التحاليل والتي تصل إلى 1600 درهما ، وهو ما يثقل كاهل الأسر والمرضى ، بحكم أن أغلب المصابين من أسر فقيرة، وتخويل المرضى حق الاستفادة من التصفية وبالمجان في جميع المراكز بالبلاد أثناء أسفارهم وتنقلاتهم؛ مع توفير الحد الأدنى من النظافة بالنسبة لأرضية مركز التصفية والوسائد والأغطية والأسرة؛ والأطر المتخصصة بالمركز وبشكل منتظم ودائم، وتجهيز السكن المخصص للمرضي ـ الوافدين من مختلف مناطق الإقليم ـ بما يلزم للإقامة والتغذية والراحة.

ولم يفت الجمع العام في الأخير، أن يثمن المبادرة النبيلة لمؤسسة الحاج بوفلجة جمال الدين الودغيري، باعتبارها الجهة التي أنشأت مركز تصفية الدم ببوعرفة ، والذي أصبح يستفيد من خدماته مجانا أزيد من أربعين مصابا بالقصور الكلوي من مختلف مناطق الإقليم، كما لم يفت الجمع تقديم الشكر والامتنان لكل الأطر الطبية التي تسهر على خدمته المصابين بالقصور الكلوي.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمع العام حدد واجب الانخراط بالنسبة للمصابين وأفراد أسرهم وكل المتعاطفين معهم في خمسين درهما سنويا ، وانتخب مكتبا مسيرا للجمعية ستستمر ولايته لمدة سنتين وزع المهام بين أعضائه على الشكل التالي :

الرئيس : محمد الهامل

نائبته : ثورية الجزولي 

الأمين : محمد زروال

نائبته : الزهرة نبكاوي

الكاتب : محمد الحسناوي

نائبه : الحسين لعرج

المستشار المكلف بالشؤون القانونية : الصديق كبوري

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.