تونسي يذبح أمَّهُ ويكتبُ تهديدا لبقية أسرته بنفس المصير

هاسبريس :

إهتزت مدينة المهدية التونسية على وقع جريمة مروعة ارتكبها شاب بذبح أمه لدوافع قال إنها أخلاقية، حيث أوردت الصحف التونسية، اليوم السبت 11 ماي الحالي، ان الضحية وهي في العقد الخامس من عمرها عثر عليها مذبوحة في منزلها، وقد كتب الجاني عبارات على جدران المنزل جاء فيها أن الدور سيأتي على جميع أفراد الأسرة المتبقين بعد والدته.

هـــذا، وكانت الشرطة التونسية في المهدية، قد تمكنت بعد ساعات من الجريمة من إلقاء القبض على الشاب الذي اعترف بفعلته، معترفا أنه أقدم على جريمته لـ”أسباب أخلاقية”.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.