جديـد : صاروخ “النينجا”الإمريكي لاينفجر وإنما يقتل بالسيوف

هاسبريس :

وكالات أنباء دولية : 

طورت وكالة المخابرات المركزية الأميركية صاروخ “النينجا” السري، الذي “يمزق” الأهداف حتى الموت باستخدام السيوف، وبحسب صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، فإن الصاروخ الذي يعرف بـ “R9X”، وهو مصمم لـ”سحق” الأهداف من خلال اختراق المباني والسيارات بالاعتماد على ست شفرات حادة.

إذ بإمكان هذا السلاح الذكي، الذي يستبدل الرأس المتفجر بمجموعة شفرات، استهداف أهدافه بشكل محدد ومباشر.

وأوضحت ذات الصحيفة، أن صاروخ النينجا يقتل أهدافه دون حدوث أي عملية انفجار، مشيرة إلى أن الهدف منه هو تقليل الخسائر البشرية غير المقصودة، التي تسببها الصواريخ الإنفجارية الأخرى القياسية، التي عادة ما تنفجر وتسحق الأهداف وتدمر محيطها.

كما أكدت ذات الصحيفة،أن إختراع الصاروخ المذكور، كان من ورائه سبب آخر يستلزم لاستخدامه ، ويعود إلى تأقلم الإرهابيين والمقاتلين مع الضربات الجوية الأميركية، حيث باتوا يختبئون بين النساء والأطفال ليعيقوا الضربات الجوية التي تستهدفهم.

ويجري استخدام R9X تحت اسم “جينسو الطائر”، وذلك نسبة إلى علامة جينسو الشهيرة في عالم السكاكين.

ويعتقد مراقبون أن الجيش الأميركي شرع في استخدام السلاح الجديد عام 2017، وذلك بعدما أظهرت صور مقتل أحد زعماء تنظيم القاعدة داخل سيارة، فيما يبدو ثقب كبير على سطحها.

وكان الصاروخ قد دخل في الخدمة العسكرية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، الذي كان يسعى إلى تجنب الوفيات بين صفوف المدنيين نتيجة للغارات الجوية التي تنفذها الطائرات الأميركية في أفغانستان وباكستان ودول أخرى.

وكانت بيانات سابقة، قد كشفت أن الطائرات دون طيار الأميركية قتلت، منذ عام 2004، ما بين 769 إلى 1725 مدنيا، من بينهم 253 إلى 397 طفلا.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.