مصابيح ليد “LED” المقتصدة للطاقة قد تسبب العمى

هاسبريس :

أوضحت هيئة مراقبة الصحة الحكومية في فرنسا إن مصابيح LED يمكن أن تلحق الضرر الدائم بشبكية العين كما أنها تزعج إيقاعات النوم الطبيعية.

وفي تقرير من 400 صفحة، حذرت الوكالة الفرنسية للأغذية والصحة والسلامة البيئية والمهنية (ANSES) من أن مصابيح LED القوية “سامة للنظر”، مشيرة أن ضوء LED يمكن أن يسبب فقدانا لا رجعة فيه لخلايا الشبكية والعمى، ونصح بتحديد الحد الأقصى للتعرض لأضواء LED التي ينبعث منها “الضوء الأزرق” بكميات أعلى بكثير.

في ذات السياق، كشف نفس التقرير، أن شاشات LED وأجهزة الكمبيوتر اللوحي وشاشات الكمبيوتر المحمول لا تشكل خطراً على العين، باستثناء المصابيح الكثيفة المستخدمة في المصابيح الأمامية للسيارة.

كما ميز التقرير بين التعرض الحاد لضوء LED عالي الكثافة، و “التعرض المزمن” لمصادر أقل كثافة، وقالت الوكالة إن التعرض المزمن أقل خطورة، إلا أنه “يسرع شيخوخة النسيج الشبكي” ويسهم في ضعف الرؤية.

واستحوذت تقنية LED الموفرة للطاقة وغير المكلفة، على نصف سوق الإضاءة العامة منذ عشر سنوات، ويتوقع خبراء الصناعة أن تستمر حصتها في الارتفاع ، لتتجاوز 60 في المائة بحلول نهاية العام المقبل.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.