عبد اللطيف بنصفية مديرا جديدا للمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط

هاسبريس :

ترأس محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال،اليوم الأربعاء22 ماي الحالي بالرباط، حفل تنصيب عبد اللطيف بنصفية مديرا جديدا للمعهد العالي للإعلام والاتصال.

وأبرز محمد الأعرج، خلال هذا الحفل الذي حضره كل من خليل الهاشمي الإدريسي،المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء وبنعيسى عسلون، المدير العام للاتصال السمعي البصري إلى جانب أساتذة وأطر المعهد، أن المدير الجديد يعد من الكفاءات الوطنية التي ارتبط اسمها بقطاع الإعلام والاتصال، معربا عن ثقته في قدرة السيد عبد اللطيف بنصفية على إعطاء دفعة جديدة لهذه المؤسسة من أجل تكوين نخبة جديدة من الأطر في المجال.

وشدد الأعرج على راهنية التحولات المجتمعية والتكنولوجية المتسارعة وعلى أهمية التحديات الكبرى التي يعرفها قطاع الاعلام والاتصال، والتي تتعلق برفع القدرات المهنية وتحسين جودة التكوين في مجال الاعلام والاتصال، مبرزا الدور الحيوي للمعهد العالي للإعلام والاتصال في مواكبة هذه التحديات.

وأبرز الأعرج أن الوزارة لن تذخر جهدا في سبيل تحسين أداء المعهد والارتقاء به و تقديم الدعم اللازم لإنجاح المهام المنوطة به.

من جهته، أوضح عبد اللطيف بنصفية المدير الجديد للمعهد العالي للإعلام والاتصال، أن المشاريع المطروجة مستقبلا للإرتقاء بالمعهد وتجويد أداءه وتحسين سمعته، ترتبط بشكل رئيسي بمجالات التخصص أي التكوين الأساسي والتكوين المستمر والبحث العلمي، إلى جانب المساهمة في إغناء المشهد الاعلامي والانخراط في النقاش المجتمعي حول أبرز القضايا الوطنية، مؤكدا أن توليه تسيير المعهد تكليف ومسؤولية كبرى، معبرا عن عزمه على إعطاء دينامية جديدة لهذا “الصرح الوطني” المختص في مجال التكوين والبحث والدراسات والمشهود له بالكفاءة، ومشددا على أهمية انسجام المعهد مع الإصلاحات الأكاديمية المعتمدة وطنيا وإلى ملائمة التكوين مع التطورات التكنولوجية والرقمية التي يعرفها الحقل الإعلامي وطنيا ودوليا.

وإرتباطا بنفس الموضوع، ثمن عبد المجيد فاضل المدير السابق للمعهد تعيين عبد اللطيف بنصفية على رأس المعهد وبقدرته على مواجهة الاشكاليات المطروحة في مجال التدبير البيداغوجي والإداري، حيث أشار إلى أن فترة توليه تسيير إدارة المعهد عرفت العديد من الإجراءات لإعادة التأهيل على الصعيدين المالي والتدبيري، وعلى المستوى البيداغوجي من خلال الرفع من عدد مسالك التكوين وتحسين التجهيزات والمرافق الخاصة بالمعهد، حيث لم يخفِ استعداده لتقديم مختلف الدعم الضروري للإدارة الجديدة لإنجاح الأوراش الضرورية والمرتقبة التي لا تزال في طور الإنجاز.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.