إرتسامات ساخنة بعد فوز ليفربول بدوري أبطال أوروبا على “توتنهام”

هاسبريس :

كشف نادي ليفربول على أن الأداء لم يكن مهماً في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بقدر الفوز على غريمه توتنهام بحصة  2 مقابل لاشئ، والتتويج باللقب الذي خسره الفريق الموسم الماضي أمام ريال مدريد الإسباني.

وانفرد ليفربول في المركز الثالث التاريخي بعد ريال مدريد الإسباني (13) وميلان الإيطالي (7)، بعدما كان يتساوى مع برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.

هـــذا، ولم تأتِ المباراة على مستوى التوقعات من حيث المتعة الفنية، وحسمها البلجيكي البديل ديفوك أوريجي في لحظاتها الأخيرة بتسجيل الهدف الثاني، ليضيف ليفربول لقباً جديداً بعد أعوام 1977 و1978 و1981 و1984 و2005، فيما أخفق توتنهام في أول مباراة نهائية له في المسابقة القارية الأهم.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.