عارضة أزياء في سنها الثمانين تتألق في عالم الموضة

هاسبريس :

حققت “بيت هاويت”سيدة في الثمانين من عمرها تألقا واضحا وصيتا إعلاميا، بعدما تمكنت من الوصول إلى حلمها بعد إنتظار وعزيمة طيلة 69 عاماً من الانتظار، لتصبح عارضة أزياء تتهافت عن إستقطابها دور الموضة في مختلف عواصم أوروبا.

وكانت هاويت التي إحتفلت أمس  31 يوليوز المنصرم بعيد ميلادها الثمانين قد قامت بإنطلاقة مهنية جديدة في عالم الأزياء والموضة، حيث لم يمنعها تقدمها في  العمر من أن تصبح عارضة أزياء مرموقة. بعدما ظلت تحلم بأن تصبح عارضة أزياء، منذ أن كانت في 12 من عمرها أي عام 1950، لكنها عملت كمعلمة في مدرسة إبتدائية ببريطانيا، بعد أن تخرجت من الكلية.

ووقعت هاويت التي تقاعدت من عملها قبل 20 سنة، عقدا مع شركة “MOT Models” لتصميم وعرض الأزياء في لندن.

ومعلوم، أن عدد عارضات الأزياء، اللواتي تزيد أعمارهن عن 50 عاما، ارتفع خلال أسابيع الموضة الأخيرة في كل من لندن وميلانو وباريس ، حيث زاد العدد من 5 فقط في ربيع عام 2016 إلى 27 عارضة أزياء في ربيع عام 2018.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.