البلاستيكـ يقتل “مريم” نجمة مواقع التواصل الإجتماعي

هاسبريس :

نفقت بقرة البحر الصغيرة “مريم” التي أصبحت نجمة على وسائل التواصل الاجتماعي  ليلة أمس السبت 17  غشت الحالي، جراء تفاقم عدوى سببتها النفايات البلاستيكية الموجودة في بطنها، وفق ما أعلنه مسؤولون .

وعثر على “مريم” جانحة على شاطئ في جنوب غربي تايلاند يوليوز الماضي. وعزا أطباء بيطريون انفصالها عن والدتها إلى النشاطات البشرية.

وأصبحت بقرة البحر “مريم” التي تنتمي إلى نوع من الثدييات البحرية المهددة بالانقراض، نجمة الشبكات الاجتماعية في تايلاند منذ أن ظهر أطباء بيطريون يطعمونها الحليب من زجاجة مخصصة للرضع في “مركز بوكيت البحري البيولوجي”، كما تعد أبقار البحر أو الأطوم أحدث الكائنات البحرية التي تصدرت عناوين الصحف في تايلاند التي تشكل مياهها المليئة بالبلاستيك تهديداً لموائلها الطبيعية.

وأوضح “تشايابروك ويراوونغ”مدير المتنزه البحري في مقاطعة ترانغ أن “مريم” نفقت بعد منتصف ليل أمس السبت “بسبب التهاب في الدم وقيح في معدتها”، مضيفاً أنهم عثروا على كميات صغيرة من المخلفات البلاستيكية في أمعائها، حيث أظهر تشريح لجيفتها أن البلاستيك تسبب في انسداد في معدتها ما أدى إلى التهابات وتراكم الغازات، وفقاً لمنشور الطبيبة البيطرية نانتاريكا تشانسو على “فيسبوك”. ودعت في المنشور إلى أن يكون نفوقها درساً، وقالت: “تمكنا من معالجة التهاب الجهاز التنفسي جزئياً، ولكن لم نتمكن من معالجة الانسداد الذي سببته المخلفات البلاستيكية”.

هذا، وأُعلن عن نفوق “مريم” على صفحة وزارة الموارد البحرية والساحلية في البلاد وحصل المنشور على 11 ألف مشاركة وآلاف التعليقات.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.