ولاية أمن مراكش تضبط 22740 ناقلة ضمن تفعيلها لاستراتيجية السلامة الطرقية

سـعـاد تـقـيـف  :

تواصل مكونات ولاية أمن مراكش جهودها بشأن تفعيل خارطة استراتيجية السلامة الطرقية، وتنفيذ أدق تفاصيلها، مع الاضطلاع بتفعيل كافة توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني، واعتماد الإمكانات البشرية واللوجستية الكفيلة بضمان مساهمة فعالة وتشاركية لجميع المكونات الأمنية لولاية الأمن.
وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من ولاية أمن مراكش ، فإن العملية الأمنية الطرقية جاءت توطيدا للتوجيهات المديريةالمذكورة ، حيث اعتمدت ولاية أمن مراكش خطة مفتوحة على كل أجزاء المجال الحضري لمدينة مراكش، تراعي البعد التنظيمي والوقائي والتوعوي موازاة مع البعد الزجري.

كما تم الحرص على إعطاء الدور الزجري مضمونا ملموسا من خلال التصدي للمخالفات لمدونة السير، حيث تمت مراقبة وضبط 22740 ناقلة خلال الثلاث أشهر الأخيرة ضمنها عدد مهم من الدراجات النارية في مراكش، كما حققت خلالها نسب مهمة من عمليات مراقبة سلوكيات السائقين وفرض احترام القواعد والأنظمة المرورية وتعزيز المراقبة الميدانية الوظيفية والآلية والتكنولوجية لردع المخالفات، وفي مقدمتها تلك التي تكون سببا مباشرا في وقوع حوادث سير خطيرة.

وأفاد ذات البلاغ الصحافي أنه استكمالا لمهمة دعم المخطط الاستباقي في ميدان محاربة الجريمة، فقد تم دعم خطة موازية لمراقبة الدراجات النارية كهدف استراتيجي لتطويق حالات الاشتباه بالنسبة للأشخاص المشبوه في تعاطيهم للسرقات بالخطف باستعمال دراجات نارية، حيث تظافرت الجهود في نطاق هذه العملية والتي تم خلالها القيام بعمليات ممنهجة بنقاط محددة بدقة كللت بضبط 1796 مخالفة خاصة بهذه الفئة من مستعملي الطريق، مع اتخاذ موقف حازم مع جميع حالات الاشتباه التي أحيلت على المصالح المختصة للقيام بالمتعين.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.