أهداف مؤتمر مراكش الدولي حول تطوير المدارس

ثـــريا بــلـــوالــي :

عـــدســة : بـلـعـيـد أعـراب :

تروم أشغال الدورة الثالثة والثلاثين للمؤتمر الدولي “حول فعالية وتطوير المدارس”والذي تنظمه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمركز المغربي للتربية المدنية، بالتنسيق مع (المؤتمر الدولي حول فعالية وتطوير المدارس)،بمدينة مراكش، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، توطيد مختلف مناحي “التربية وتمكين الشباب لتأهيلهم بهدف تعزيز مشاركتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتوجيه المدرسي وتطوير آليات القيادة التربوية و تحسين التعليم الدامج للأطفال المهاجرين واللاجئين ، وتقوية الحكامة بالمؤسسات التعليمية عبر إرساء مشروع المؤسسة .و الارتقاء بالممارسات التعليمية ، و تحسين الجودة بالمدارس، و تعزيز أدوار صانعي القرار والباحثين والممارسين في تحقيق التغيير المدرسي، الارتقاء بتدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

كما يشكل هذا المؤتمر الدولي، الذي ينتظم بمراكش على مدى أربعة أيام، بمشاركة أزيد من 1000 مُشارِكة ومشارِك من الأطر والمسؤولين التربويين، والإداريين، بالمنظمات الحكومية وغير الحكومية المعنية بالتربية والتكوين والبحث العلمي ممن يمثلون 73 دولة يمثلون من مختلف الهيئات الوطنية والدولية، محطة تدارسية وتحليلية وتواصلية ذات أهمية بالغة في التعريف باستراتيجية المملكة المغربية لإصلاح منظومتها التربوية ومناقشتها مع مختصات ومختصين دوليين، من ذوي الخبرة في الشأن التربوي والتعليمي، من خلال تبادل التجارب مع مدارس متنوعة في مجال إصلاح النظم التربوية، في 20 بلد افريقي.

كما يهدف المؤتمر الدولي المذكور، والذي إفتتحت أشغاله بالرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة إلى المؤتمِرات والمؤتمِرين ، والتي تلاها سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، إلى إبراز صورة المملكة كوجهة لاستثمارات اقتصاد المعرفة وتكريس سياسة المغرب في إفريقيا من خلال حضوره كفاعل مهم في تطوير التعليم على مستوى القارة السمراء، وكشريك اقتصادي.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.