محكمة ترفض التحفظ على يخت ملياردير في أكبر نزاع طلاق بالعالم

هاسبريس :

رفضت محكمة الاستئناف في دبي طلب محكمة بريطانية بالتحفظ على يخت ملياردير روسي يخوض واحدا من أكبر نزاعات الطلاق تكلفة في العالم.

هذا، وكانت المحكمة العليا في لندن قد أمرت في عام 2016 قطب النفط والغاز الروسي فرهاد أحمدوف بدفع نحو 40% من ثروته لزوجته السابقة “تاتيانا أحمدوف” في واحدة من أكبر تسويات الطلاق تكلفة في تاريخ القضاء، لكنه رفض دفع قيمة التسوية التي بلغت 453 مليون جنيه استرليني (588 مليون دولار) وأصدرت المحكمة البريطانية أمراً بتجميد أصوله تم بموجبه التحفظ على اليخت في دبي.

وللإشارة ، فإن اليخت، الذي بني في الأصل للملياردير الروسي رومان إبراموفيتش قبل أن يشتريه أحمدوف عام 2014،يتكون من تسعة طوابق على الأقل وغرف تسع لطاقم من 50 فرداً ومهبطين لطائرات هليكوبتر ومسبح ضخم.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.