الدورة الخامسة للمسابقة الوطنية للروبوت تنطلق قريبا في الدارالبيضاء

هاسبريس :

تنظم جمعية LOOP للعلوم والتكنولوجيا الدورة الخامسة للمسابقة الوطنية للروبوت FIRST LEGO League وذلك يوم السبت 15 فبراير 2020 بالمدرسة المركزية للدار البيضاء. الهدف من هذه المسابقة هو إعطاء الأطفال والشباب المغاربة فرصة لتحسين مهاراتهم العلمية بطريقة ممتعة، إذ من المنتظر، أن يتنافس في هذه المسابقة 20 فريقا مكونا من 2 إلى 10 تلاميذ تتراوح أعمارهم ما بين 9 و 16 سنة من مختلف مدن المملكة. سيشاركون بأفكارهم المبتكرة خلال المرحلة النهائية بالدار البيضاء، ضمن مسابقة تتمحور هذه السنة حول موضوع “مدينة المستقبل”، حيث ستتخيل الفرق المشاركة وتقترح حلولاً مبتكرة للمشاكل المتعلقة بالمباني أو الأماكن العامة بالقرب من منازلهم .

وخلال المراحل التأهيلية لهذه الدورة، شارك 60 فريقًا خلال 5 لقاءات إقليمية نظمتها جمعية LOOP للعلوم والتكنولوجيا، في 5 مدن مختلفة في المملكة لمدة شهرين (دجنبر 2019 – يناير 2020).
“بعد نجاح الدورات السابقة، تنظيم الدورة الخامسة بالنسبة لجمعيتنا LOOP، هي فرصة جديدة لإثبات التزامنا مع الشباب في المغرب، من خلال منحهم مناسبة للتعبير عن مهاراتهم العلمية، بطريقة ممتعة ومبتكرة وإثارة الاهتمام لمجال الروبوتات والتكنولوجيا بالنسبة للجماهير الشابة”.

وتؤكد  ليلى برشان، رئيسة جمعية LOOP للعلوم والتكنولوجياأن الجمعية تدعو كل الصغار والكبار الشغوفين والمتحمسين للروبوتات، للحضور والانضمام إليها يوم السبت للمشاركة في هذه الدورة، التي أصبحت الآن حدثًا سنويًا لا يمكن تفويته، من خلال تمكينه لجميع الفرق الفائزة لفرصة تمثيل المغرب في البطولات الدولية، ولا سيما في “World Festival” في الولايات المتحدة الأمريكية، و”FIRST LEGO League Open Invitational” في اليونان، و”FIRST LEGO League Open Invitational” في البرازيل، و”البطولة العربية” في مصر، وذلكـــ ، من خلال تنظيم هذه المسابقة، تتطلع جمعية LOOP للعلوم والتكنولوجيا الاستمرار في إتاحة الفرصة للشباب المغاربة لتحسين مهاراتهم العلمية.

هـــــذا، وتروم جمعية LOOP للعلوم والتكنولوجيا تعزيز STEAM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات)، خاصة بين الأطفال والشباب من خلفيات هشة. تأسست في عام 2018، بفريق يزخر بخبرة 5 سنوات في مجال التعليم والتكنولوجيا.
تعتبر الجمعية شريكا لمنظمات دولية كبيرة مثل FIRST و World Robot Association المنظم الوطني لجميع برامجها، كما يعد  FIRST LEGO League برنامجا تمهيديا للعلوم والتكنولوجيا للشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 9 و 16 عامًا. المبدأ هو تصميم وبناء الروبوت كفريق واحد. ثم برمجته لكي يتمكن من إجراء سلسلة من الاختبارات في فترة زمنية محدودة. كل عام يتم اقتراح موضوع مرتبط بالأحداث الجارية.
في نفس السياق، تتمثل فكرته في دمج مشكلة حقيقية في عملية التصميم (إدارة النفايات، غزو الفضاء، المدن الذكية، إلخ). يجب أن يمر الشباب بعد ذلك بمراحل مختلفة من البحث والتبادل والرسم والبناء والاختبار قبل تقديم المقترح النهائي.

وللإشارة، فإن المدرسة المركزية بالدار البيضاء، تعتبر أول مدرسة عامة للهندسة في المغرب. مدرسة مدمجة في الشبكة الدولية للمدارس المركزية في كل من فرنسا، والصين، والهند بالإضافة إلى المغرب، تهدف طرق تدريسها المبتكرة إلى تدريب المهندسين من خلال مستوى علمي عالٍ، تتميز بثقافتها المتعددة التخصصات وانفتاح كبير على العالم. التدريب المركزي بها يقدم مستوى علميا عال جدا. تضم كذلك خبرة دولية جد أساسية.

كما تتواجد هذه المدرسة المركزية المذكورة بمكان استراتيجي بالقرب من الشركات الكبيرة والشركات متعددة الجنسيات في العاصمة الإقتصادية للمملكة، حيث تقدم نفسها كمركز جامعي لعموم أفريقيا، مندمج تمامًا في النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال في المنطقة المغاربية – الإفريقية، ما يتيح الوصول إلى الشبكة الدولية للمدارس المركزية الأخرى وإلى أفضل البحوث العلمية في جميع أنحاء العالم، وذلك بهدف تدريب النخبة الحاكمة لأفريقيا مستقبلا.
وتسعى المدرسة المعنية تعزيز التطور الذاتي للمهندسين الطلاب، قصد تطوير مهاراتهم الشخصية والعلاقاتية. يتميز المهندس بالمدرسة المركزية بقدرته على فهم الأمور المعقدة ويتحلى بروح الابتكار والمسؤولية الاجتماعية والتنوع الثقافي. براعة من شأنها أن تعزز أداءه في إدارة مشاريع هيكلية كبرى، يتناسب حجمها وتعقيدها مع التحديات العالمية.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.