بعد خلو شوارع مدن حول العالم من الناس، الحيوانات تتجول بها بحرية

هاسبريس :

رغم الآثار السلبية والكارثة الصحية التي سبّبها فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19) على الحياة البشرية والأسواق والاقتصاد، إلا أن الطبيعة تبدو أكثر المستفيدين من انتشار هذه الجائحة، فبالإضافة إلى الانخفاض في نسب التلوث والضجيج، بدأت الحياة البرية تتسلل تدريجياً إلى الشوارع في مدن العالم، في ميلانو بإيطاليا، وفانكوفر بكندا، ويوكوهاما في اليابان،وغيرها، وبعدما أغلق الفيروس على الناس أبواب منازلهم، إذ مع فرض الحجر الصحي وحظر التجول في هذه المدن خصوصا المحادية للجبال، والبراري المطيرة، والأحراش، عادت الحياة البرية لتتسلل إلى الشوارع بأكثر هذه المدن ، كما رصد المصورون الأغنام والتيوس والغزلان والثعالب والخنازير البرية في مدن أخرى تتجول الفضاء العام .

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.