بنشعبون: اقتصاد المغرب قادر على امتصاص ضربات “كورونا”

هاسبريس :

أكد محمد بنشعبون،وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة،على أن الاقتصاد الوطني قادر على امتصاص الصدمات الناجمة عن الأزمة الصحية الراهنة بسبب جائحة فيروس “كورونا”، لكون أسس الاقتصاد الوطني مرنة بما يكفي لتكون قادرة على امتصاص،  الصدمات التي تسببها هذه الأزمة على المدى القصير،  بالإضافة إلى إمكانيات الاستعانة باللجوء إلى السوق المالية الدولية أو التسهيلات التي يقدمها صندوق النقد الدولي برسم “خط الوقاية والسيولة” .

وأشار بنشعبون إلى أنه منذ بداية تفشي هذا الوباء ، اتخذ المغرب تدابير صارمة تهدف بشكل خاص إلى تعزيز البنية التحتية الصحية والحفاظ على مناصب الشغل ودعم القوة الشرائية للأسر الهشة، مؤكدا، أن هذه الاختيارات توضح الرهان الهام الذي رفعه المغرب بوضع الإنسان في قمة الأولويات، لكن دون إغفال ضرورة الحفاظ على مرونة النشاط الاقتصادي .

وأوضح بنشعبون أن التدابير المتخذة من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية من ضمنها الدعم المباشر للأسر المتضررة تهدف للحفاظ على القدرة الشرائية لهذه الفئة من المواطنين التي توجد في حالة توقف عن النشاط بسبب حالة “كورونا” وإقرار الطوارئ الصحية، والتي تأثرت لها كالسياحة والأنشطة المرتبطة بها، والنقل الجوي وقطاع النسيج والسيارات بشكل كبير.

إلى ذلكــ ، أشار بنشعبون، أن المساعدات المالية لهذه الأسر ستساهم في دعم الاستهلاكـ لديها والحفاظ على دينامية الطلب الذي يعد الركن الأساسي لنمو الاقتصاد الوطني، حيث ينطبق نفس الشيء على التدابير الموجهة لدعم نشاط المقاولات، وهو ما سيساهم في الحفاظ على الوظائف وضمان حصول المواطنين على مداخيل.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.