هجوم حاد من بابا الفاتيكان يشبه بعض ساسة أوروبا بهتلر

هاسبريس :

عن صحيفة “ذا تابلت” الكاثوليكية الأسبوعية : 

ذكر بابا الفاتيكان البابا فرنسيس في مقابلة له اليوم الأربعاء 8 أبريل الحالي أن بعض الساسة الأوروبيين يروجون لأفكار شبيهة بتلك التي تبناها الديكتاتور الألماني النازي أدولف هتلر.

وانتقد بابا الفاتيكان، في تصريحات مكتوبة، ما وصفه بــ”الخطابات الشعبوية” والقرارات السياسية “الانتقائية” التي يرى أنه يتم اتخاذها في أوروبا، مشيرا أنه من السهل للغاية تذكر خطابات هتلر عام 1933، التي لم تختلف كثيرا عن بعض خطابات قلة من السياسيين الأوروبيين الآن”.

ولم يتطرق البابا إلى التفاصيل، وإنما جدد الانتقادات في المقابلة لما يسميه “الثقافة الاستهلاكية” الحديثة التي تقدم أولوية المال على البشر، مضيفا أنه في عالم المال يبدو من الطبيعي التضحية (بالبشر)، وممارسة سياسة الثقافة الاستهلاكية منذ بداية الحياة إلى نهايتها”.

وللإشارة، فإن مجمعات أوروبا الثقافية والأكاديمية تعرف نقاشا متنوعا، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، خصوصا في بعض الدول حول ما إذا كان ينبغي إعطاء الأولوية للتعافي الاقتصادي، حتى لو كان هذا قد يؤدي إلى فقدان المزيد من الأرواح بسبب الفيروس،أم الإهتمام بالإنسان أولا لكونه محور التنمية وأساس السلام والإستقرار كما فضل المغرب، ودول قليلة في العالم .

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.