دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن “كورونا”

هاسبريس :

تنظم دار الشعر بتطوان أمسية شعرية جديدة عن بعد بعنوان “حدائق الشعر”، بمشاركة الشاعر حس بنزيان والشاعرة فاطمة الزهراء بنيس والشاعر مفيد عطيمو. بينما تقام هذه الأمسية في حديقة المتحف الأثري للمدينة، وفي فضاء دار الشعر بتطوان، وتبث يوم الأربعاء 17 يونيو الجاري.

ويقدم الشاعر المغربي المخضرم حسن بنزيان تجربة شعرية أصيلة، تحتفي بإيقاع الشعر العربي ومعجمه التليد، مع الكثير من مظاهر النحت والتجديد. كما تبقى فاطمة الزهراء بنيس من الشاعرات المغربيات الأكثر حضورا في المشهد الشعري المعاصر بالمغرب. في حين يكتب الشاعر مفيد عطيمو قصيدة مغربية ناطقة الإسبانية، وهي تربط بخيط رفيع بين الشعرية الأندلسية الإسبانية والشعرية الأمريكو لاتينية.

وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من المنظمين،فإن هذه الأمسية تأتي احتفاء بالشعراء المشاركين، واحتفالا بالحدائق بما هي فضاءات شعرية طالما أثرت وأغنت خيال المبدعين عبر تاريخ الإنسانية، وخاصة في المغرب والأندلس. بينما تعد حديقة المتحف الأثري، حيث يوجد مقر دار الشعر بتطوان، تراثا إنسانيا عالميا، منذ 1997، والحال أنها تضم عددا من الجداريات والرسومات والتحف التي نقلت من موقع ليكسوس الأثري، والذي يعود إلى نحو 800 سنة قبل الميلاد. الموقع الذي احتضن أقدم وأروع الحدائق في تاريخ الإنسانية، وهي “حدائق هسبريس”، كما تعبر عنها أسطورة التفاحات الثلاث، أو الجميلات الثلاث، مثلما صورتها الجدارية التاريخية المعلقة على مقر دار الشعر بتطوان.

وللإشارة، فإن حدائق الشعر من البرامج الشعرية الكثيرة كما أطلقتها دار الشعر بتطوان، منذ تأسيسها، قبل أربع سنوات من اليوم، ومنها برنامج “ليالي الشعر”، وبرنامج “شاعر في الذاكرة”، و”ليالي الزجل” و”الأطلال: قراءات شعرية في مواقع ّأثرية”، و”ديوان”، و”توقيعات”، و”ندوات” و”شاعر وناقد”، و”العدد الأخير” ، و”بحور الشعر”، وسواها من البرامج الثقافية والشعرية التي احتضنتها أزيد من 15 مدينة مغربية.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.