بنكـ المغرب مُستاءٌ من أداء الاقتصاد الوطني بسبب الجفاف و كورونا

هاسبريس :

كشف بنك المغرب أن الاقتصاد الوطني سجل خلال السنة الجارية أقوى تراجع له منذ سنة 1996، وذلك بنسبة 2.5 % متأثرا بهبوط القيمة المضافة في القطاع الفلاحي بواقع 6.4 % ، مع تقديرات محصول حبوب قدره 30 مليون قنطار، فيما ستنخفض الأنشطة غير الفلاحية بنسبة 3.5 % .

وتوقع ذات البنك المركزي أن يتفاقم عجز الميزانية، دون احتساب الخوصصة من 4.1 % من الناتج الداخلي الإجمالي سنة 2019 إلى 7.6 % سنة 2020، قبل أن يتراجع إلى 5 % سنة 2021، .يوازيه ارتفاع لمديونية الخزينة من 65 % من الناتج الداخلي الإجمالي سنة 2019 إلى 75.3 % سنة 2020، و75.4 % سنة 2021.

هذا، وأرجع بلاغ للبنك المركزي،توصلت به “هاسبريس”  صدر على إثر عقد اجتماعه الفصلي الثاني، الانكماش المتوقع إلى فعل التأثير المزدوج للجفاف والقيود المفروضة للحد من تفشي جائحة كورونا كوفيد 19.

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.