“جون أفريكـ” Jeune Afrique تنشر غسيل الرميد وأمكراز على صفحاتها الذائعة الصيت 

حـسـن حـمـدان  :

تطرقت مجلة “جون أفريك” Jeune Afrique لفضيحة مصطفى الرميد،وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني،  مع مستخدمته المتوفية جميلة بشر، وربطتها بقضية محمد أمكراز، وزير الشغل، الذي سقط بدوره في فخ عدم تسجيل مستخدميه في صندوق الضمان الاجتماعي.

وحسب المجلة الشهيرة،والمنتشرة الصيت عالميا فإن “الوزيرين المؤثرين متورطان في فضيحة احتيال على الضمان الاجتماعي، ووضعا مصداقية الحزب الإسلامي على المحك”، كما جاء في مقالها، مضيفة أن “الوزير الذي يرأس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي “cnss” في وضع مدهش وغير مريح وهو المسؤول عن ملف التوظيف”.

وأوردت ذات المجلة، بخصوص هاتين النازلتين : “إنه لو كان الوزيران في دولة أخرى سيستقيلان في أعقاب هذه الفضيحة، وتابعت: “لكن في المغرب، يواصل هذان المسؤولان الحكوميان ممارسة وظائفهما ويستمران في الاستفادة من دعم رئيس حكومتهما”، الذي وصفته بالصامت وبالمتغاضي عن “هذا السلوك غير الأخلاقي”.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.