الطاقات المتجددة محفز حقيقي لإقلاع أخضر جديد في المغرب

هاسبريس :

أوضح تقرير جديد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن المغرب يتميز بتبعيته للخارج في مجال الطاقة، إذ تسهم الفاتورة الطاقية بشكل ملحوظ في العجز التجاري للمغرب، وتمارس ضغطا قويا على ميزانية الدولة، في حين يتوفر المغرب على موارد استثنائية في مجال الطاقة الخضراء على الصعيد الكمي والكيفي.

وأبرز ذات المجلس، في التقرير الذي عنونه بتسريع الانتقالي الطاقي من أجل وضع المغرب على مسار النمو الأخضر”، أنه يجب عدم اعتبار استهلاك الطاقة مكونا للنمو فحسب، بل يجب اعتباره محفزا حقيقيا لإقلاع أخضر جديد في المغرب، وسیمكن استغلال هذا المخزون من وضع المغرب في مصاف البلدان الرائدة في مجال الانتقال الطاقي، مضيفا أنه يمكن أن تصل حصة الطاقة المتجددة إلى 96 في المئة من القدرة المركبة للمزيج الطاقي بحلول 2050.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.