وزير الصحة يدق ناقوس الخطر بعد ارتفاع إصابات ووفيات كورونا بالمغرب

هاسبريس :

في تصريح للصحافة، حذر خالد آيت الطالب، وزير الصحة من أي تراخ في ما يتعلق باحترام الإجراءات الصحية والوقائية المتخذة من قبل السلطات العمومية للحد من انتشار فيروس “كورونا كوفيد 19 “مسجلا أن الآونة الأخيرة عرفت تراخ في الإجراءات الصحية”، ومشددا على ضرورة الاحترام الصارم للتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات من خلال ارتداء الأقنعة، واحترام التباعد الجسدي من أجل الحد من انتشار الفيروس.

هذا، وكانت وزارة الصحة أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بـ”كوفيد-19″، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق “وقايتنا”.

ولم يخف الوزير أيت الطالب انشغاله بارتفاع حالات الوفيات وحالات الإصابة الحرجة بـ”كوفيد 19”، مشيرا أن “الحالة الوبائية قد شهدت تغيرا في المغرب وفي العالم كله”، داعيا المواطنين والمواطنات إلى التحلي بالمزيد من اليقظة والتحلي بروح المسؤولية والتضامن، خاصة مع اقتراب موعد الدخول المدرسي والجامعي، مشددا على أن الوباء لم ينته بعد.

في سياق متصل، نوه آيت الطالب “بالنتائج التي حققتها المملكة حتى الآن، والتي حظيت بإشادة من المجتمع الدولي، حيث يسجل المغرب أدنى نسبة إماتة في العالم”، مشيرا إلى أن هاته النتائج تحققت بفضل الجهود المبذولة من قبل كافة الأطراف المعنية، ولا سيما المواطن المغربي.

وأبرز أيت الطالب، أنه “سيكون من المؤسف أن تذهب سدى كل هذه النتائج والتضحيات المبذولة إلى غاية اليوم”. وأوضح أنه على إثر تسجيل تراخ لدى المواطنين في ما يتعلق باحترام وتبني الإجراءات الاحترازية المقررة، فإن الوضع في بعض مناطق المملكة “يخرج قليلا عن السيطرة” مقارنة بغيرها، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين لا تظهر لديهم أعراض الإصابة يمكن أن ينشروا الفيروس دون أن يدركوا ذلك، ومن هنا تأتي الأهمية القصوى لارتداء قناع واق.

كما جدد الوزير أيت الطالب دعوته لكافة المغاربة من أجل ارتداء قناع وقائي، واحترام التباعد الجسدي، وغسل اليدين بانتظام وتجنب التجمعات، مشددا الأشخاص المسنين أو الذين يعانون من أمراض مزمنة على التحلي بمزيد من الحذر واليقظة.

كما دعا الوزير الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مرتبطة بالفيروس، من قبيل ارتفاع درجة الحرارة، وسعال، وفقدان حاسة الشم وضيق في التنفس، إلى الإسراع بالاتصال بخدمة “ألو اليقظة الوبائية” 47 47 100 080، أو بخدمة “ألو 141” للمساعدة الطبية الاستعجالية، أو خدمة “ألو 300” في أقرب وقت ممكن.

وللإشارة، فإن وزارة الصحة قد دعت عموم المواطنين إلى ضرورة التقيد والالتزام الصارمين بالتدابير الوقائية وإعمال السلوكـ الإحترازي التي توصي بها السلطات، لتفادي خطر انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد تسجيل تزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بمرض “كوفيد-19”.

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.