المغرب في ذروة الجائحة،والمغاربة يعيشون أصعب موجة

هاسبريس :

أبرز معاد المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة: “إننا في ذروة الوباء وسنتجاوزها شيئا فشيئا”، مستدلا على ذلك بانخفاض معدل توالد الوباء الذي بلغ 0.98 خلال اليومين الأخيرين.

وأوضح لمرابط أنه خلال الأيام الأربعة الأخيرة انخفض معدل توالد الحالات، حيث كان يساوي في بداية الأسبوع 1، وأصبح في اليومين الأخيرين يساوي 0.98، مضيفا أنه إذا تأكد هذا الأمر فإن المنحى الوبائي بدأ يتغير وهو ما يعني “أننا تجاوزنا الذروة ونسير في منحنى تنارلي”.

إلى ذلكــ ، أفاد المربط أن هذا المعدل يكشف الحالة الوبائية والموجة التي نحن بصددها، لكن لا يكشف حجم الحالة الوبائية لأنها تتعلق بحجم الإصابة وليس بمعدل توالد الفيروس. مصرحا : “نحن في ذروة الوباء وسنتجاوزها رویدا رویدا، وهو ما يدعونا إلى مزيد من الالتزام بتدابير الوقاية الصحية لتجاوز أصعب موجة مررنا بها منذ مارس.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.