إتلاف المشروبات الكحولية المحجوزة بمراكش سيتم زوال اليوم الأربعاء بحربيل

هاسبريس :

في إطار الإجراءات المسطرية المنجزة من قبل مصالح الأمن الوطني بتنسيق مع مختلف المصالح المختصة على خلفية ضبط كميات من المشروبات الكحولية المغشوشة أو المهربة، سيتم إتلاف المشروبات الكحولية المحجوزة اليوم الأربعاء 16 شتنبر الحالي على الساعة 12و00د زوالاً بدوار بوخريص، جماعة حربيل.

وكانت  عمليات المراقبة وإجراءات التقنين التي باشرتها لجنة أمنية مختلطة، تضم ممثلين عن المصالح المركزية للأمن الوطني وولاية أمن مراكش، يومي 11 و12 شتنبر الجاري، قد أسفرت عن رصد مجموعة من المخالفات التنظيمية والقانونية داخل العديد من المطاعم المصنفة ومستودعات خاصة بتخزين المشروبات الكحولية بمدينة مراكش، كما مكنت  من ضبط كميات مهمة من المشروبات الكحولية المهربة، وأخرى منتهية الصلاحية، وكميات أخرى تم التلاعب بها للتنصل من المستحقات الجمركية والضريبية.

هذا، وقد تم القيام بعمليات المراقبة التي شملت مستودعات الخمور والمشروبات الممزوجة بالكحول بتنسيق تام مع مصالح الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك للتحقق من الوضعية الجمركية للمشروبات الكحولية الممزوجة، ومدى استيفائها لمعايير السلامة الصحية.

وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من ولاية أمن مراكش ، فقد أسفرت هذه العمليات الأمنية عن حجز 29.075 قنينة من الجعة منتهية الصلاحية، و2937 قنينة من المشروبات الكحولية التي لا تحمل دمغات جمركية أو تحمل دمغات مشكوك فيها، فضلا عن حجز عدد كبير من الملصقات الضريبية المشكوك فيها.

وفيما يتعلق بتدابير التقنين، فقد شملت هذه العمليات 27 مطعما مصنفا، ومكنت من ضبط عشر (10) مخالفات تتعلق بعدم احترام صنف الرخصة، وثلاثة عشر (13) مخالفة تتعلق بتشغيل عمالة دون الحصول على التراخيص الضرورية، وخمسة عشر (15) مخالفة تتعلق بتجاوز الطاقة الاستيعابية وعدم احترام ضوابط التباعد الاجتماعي التي تقتضيها حالة الطوارئ الصحية، فضلا عن عدم ارتداء العاملين للكمامة الإجبارية التي تفرضها الإجراءات المعتمدة لمكافحة تفشي وباء كورونا كوفيد 19.

إلى ذلكــ ، كشفت ذات العمليات الأمنية عن حجز 156 قنينة من المشروبات المنتهية الصلاحية، و36 قنينة من المشروبات الكحولية والممزوجة بالكحول التي تحمل دمغات جمركية مشكوك في مصدرها، حيث تم إخضاع مسيري هذه المحلات لأبحاث تمهيدية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مدى ومستوى تورطهم في ارتكاب المخالفات والأفعال الإجرامية المرتكبة.

وأبرز ذات البلاغ ،أن هذه الإجراءات، تأتي في سياق العمليات الأمنية التي تباشرها المصالح الأمنية على الصعيد الوطني، بالتنسيق مع نظيرتها بالجمارك وبالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك من أجل زجر المخالفات المتعلقة بخرق حالة الطوارئ الصحية، فضلا عن تلك المرتبطة باستغلال رخص ترويج المشروبات الكحولية.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.