بنكـ المغرب يتوقع إرتفاعا في صادرات المغرب السنة المقبلة 2021

هاسبريس :

أوضح بنك المغرب، في بلاغ توج أشغال الاجتماع الفصلي الثالث لمجلسه برسم سنة 2020، أنه يتوقع، “في مجمل السنة، أن تتراجع الصادرات بنسبة 6ر16 %، قبل أن ترتفع بواقع 4ر22 % في سنة 2021، مدفوعة أساسا بالارتفاع المرتقب في صادرات قطاع السيارات”، كما من المنتظر أن تتقلص، في المقابل، واردات السلع بنسبة 4ر17 %، قبل أن ترتفع بنسبة 17 % سنة 2021.

وحول مداخيل الأسفار، توقع البنك المركزي أن تشهد تراجعا حادا من 8ر78 مليار درهم في سنة 2019 إلى 9ر23 مليار درهم في سنة 2020 ثم تنتعش إلى 1ر49 مليار سنة 2021.

وفيما يتعلق، بتحويلات المغاربة المقيمين في الخارج،ذكر البلاغ، أنها كانت أكثر متانة أمام الأزمة، إذ يرتقب أن تعرف تراجعا محدودا في 5 % إلى 5ر61 ملیار درهم قبل أن تتحسن بنسبة 4ر2 % إلى 63 مليار درهم في سنة 2021.

إلى ذلكـــ ، أشار بنك المغرب، إلى أنه، في ظل هذه الظروف، وأخذا في الاعتبار تسجيل مداخيل هبات بمقدار 2ر7 مليار درهم في سنة 2020 و6ر2 مليار درهم في سنة 2021، من المتوقع أن يتفاقم عجز الحساب الجاري إلى 6 % من الناتج الداخلي الإجمالي في سنة 2020، عوض 3ر10 % التي كانت مرتقبة في يونيو، ويتقلص إلى 2ر5 % من الناتج الداخلي الإجمالي سنة 2021.

وعليه، وأخذا في الاعتبار التعبئة الاستثنائية للتمويلات الخارجية، يتوقع بنك المغرب أن يناهز جاري الموجودات الرسمية الاحتياطية 294,7 مليار درهم في نهاية 2020 و289 مليار درهم في متم 2021، ليغطي ما يعادل 6 أشهر و20 يوما من واردات السلع والخدمات.

وبخصوص مداخيل الاستثمارات الأجنبية المباشرة، لفت المصدر ذاته إلى أنها يرتقب أن تتدنى إلى ما يعادل 5ر1 % من الناتج الداخلي الإجمالي مقابل 9ر2 % في سنة 2019، قبل أن تعود في سنة 2021 إلى متوسط مستوياتها قبل الأزمة.

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.