جهود مُواكبة لتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء والفتيات المغربيات

هاسبريس :

في كلمة لها خلال الملتقى الدولي حول مجهودات المملكة المغربية في مجال التمكين الاقتصادي للنساء والفتيات الذي احتضنته أكاديمية المملكة المغربية بمناسبة الاحتفاء بالعاشر من أكتوبر اليوم الوطني للمرأة المغربية ،أفادت جميلة المصلي،وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة،  في كلمة بالمناسبة، أن الحكومة أطلقت، تنزيلا لبرنامجها الحكومي 2016-2021، مسار وضع تصور للنهوض بالتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات وفق مقاربة تشاركية مع مختلف المتدخلين، مشيرة أنه تم تتويج هذا المسار ببلورة برنامج وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات، يحمل اسم “مغرب التمكين”، الذي تمت المصادقة عليه في يوليوز 2020 من طرف اللجنة الوزارية للمساواة التي يرأسها رئيس الحكومة.

وأبرزت المصلي، أن العمل على جعل الترسانة القانونية مواكبة لتطلعات تمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا، بات يساير حضور مقاربة النوع في جوهرها وتتبع قضايا المرأة في مختلف السياسات القطاعية والمجالية و بمختلف البرامج العمومية، مع مواصلة مسار النهوض بحقوق المرأة وتكريس المساواة، وفق اعتماد المغرب لسياسة عمومية مندمجة للمساواة، كإطار وطني لتحقيق التقائية المبادرات لإدماج بعد النوع في مختلف السياسات الوطنية وبرامج التنمية وتحقيق المساواة وتمكين المرأة ومكافحة كل أشكال التمييز والعنف. 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.