مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع “شامة” الإنسان الآلي المغربي الصنع

هاسبريس :

قررت المقاولة الأمريكية (FotaHub) الاستثمار في مشروع أول إنسان آلي مغربي الصنع أطلق عليه اسم “شامة”. وأثارت الخبرة المغربية في مجال الذكاء الاصطناعي اهتمام المقاولة الأمريكية، لاسيما الأبحاث المنجزة من قبل هاجر المصنف، الاستاذة بجامعة القاضي عياض بمراكش وفريقها.

إلى ذلكــ ، جرى التوقيع على اتفاقية إطار يوم 13 يناير الجاري، من طرف مولاي الحسن احبيض،رئيس جامعة القاضي عياض، وعبد الغني القاسميالرئيس المدير العام لمقاولة (FotaHub)  . وبموجب هذه الاتفاقية، ستدعم المقاولة مشروع تطوير المرأة الآلية “شامة” بمليون درهم، أي ما يعادل 100 ألف دولار أمريكي.

 

هذا، وستضع المقاولة، التي ينحدر رئيسها من المغرب، رهن إشارة الباحثة المغربية وفريقها ميزانية تقدر بمليون درهم لمواكبة أشغال التطوير اللازمة لصيغة جديدة من المرأة الآلية “شامة”، تجعل منها أول منصة تشاركية للبحث داخل المنظومة الجامعية المغربية.

 

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.