خبرة المغرب في التشوير البحري تتحول لنموذج إفريقي مرموق

هاسبريس :

خلال إفتتاح ندوة رقمية فرنكوفونية “الاتجاهات الأساسية رقم 2” نظمتها الأكاديمية العالمية للجمعية الدولية للتشوير البحري،أفاد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء ، أن المغرب عمل على الرفع من مستوى الخبرة الإفريقية في مجال التشوير البحري.

وأكد أعمارة، أن “المغرب عمل على تحقيق عدة إنجازات لاسيما في إطار التعاون جنوب جنوب، وفيما يخص تعزيز الإمكانيات في مجال التشوير البحري بغية الرفع من مستوى الخبرة الإفريقية وتقوية التعاون بين الدول”.

وإستعرض الوزير أعمارة أهمية التراث البحري والمينائي للمملكة والمؤهلات التي تتوفر عليها باعتبارها دولة ساحلية، فضلا عن التزاماتها الدولية من أجل ضمان ملاحة بحرية آمنة ومستدامة، مذكرا بالصفة التي يتمتع بها المغرب كعضو في المنظمة البحرية الدولية وفي الجمعية الدولية للتشوير البحري.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.