المدن العتيقة تشكل رهانا حقيقيا للجمعية المغربية للهندسة السياحية

هاسبريس :
بات تثمين وتحسين الجاذبية السياحية للمدن العتيقة يشكل أحد الأهداف التي تراهن عليها الجمعية المغربية للهندسة السياحية. وضمن هذا السياق، تم وضع برنامج يستهدف المدن العتيقة في المدن المغربية، بما فيها مراكش وفاس والصويرة ومكناس وطنجة وتطوان وسلا وورزازات، وذلك وفقا لاستراتيجية تطوير المنتجات السياحية للجمعية، التي يجسدها التوقيع على اتفاقية إطار “مدينتي” في عام 2016 مع شركاء محليين ومركزيين.

هذا، فإن إعادة تأهيل وتثمين المدن العتيقة انطلاقا من هذه الرؤية سيضطلعان بدور حاسم، لا سيما في هذا السياق بالذات.
إلى ذلكــ ، ومن خلال هذا التوجه الجديد يمكن للمدن العتيقة أن تكون منتجا سياحيا استثنائيا من أجل الخروج من الأزمة. ويتعلق الأمر بإحداث طرق ومسارات موضعية ومتماسكة، وإقامة شبكات بين المدن العتيقة من خلال إقامة روابط فيما بينها.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.