اتفاقية استراتيجية لتشجيع إنشاء المقاولات بجهة سوس ماسة 

هاسبريس :

في إطار الاستمرار في تنزيل التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى مواكبة المبادرات المقاولاتية، نظم المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة و الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات، ومؤسسة البنك الشعبي لإنشاء المقاولات و البنك الشعبي الجهوي وسط جنوب بشراكة مع وزارة الشغل والادماج المهني مراسيم توقيع اتفاقية للشراكة يوم 31 ماي 2021 بمدينة الابتكار بآكادير، وذلك بهدف تنزيل برنامج مندمج للمواكبة تحت مسمى “إنتعاش”.

وحسب بلاغ صحافي توصلت به “هاسبريس” من الأطراف الموقعة على الإتفاقية، فإن هذا البرنامج المندمج لمواكبة حاملي المشاريع الراغبين في الاستفادة من تمويلات برنامج “إنطلاقة” يأتي لتشجيع روح المقاولة بالجهة عن طريق مواكبة و تكوين حاملي المشاريع خلال جميع مراحل إنشاء مشاريعهم، منذ تأطير الفكرة إلى حين صياغة ملف طلب التمويل، مرورا بتكوينات في مجال إنشاء المقاولات و صياغة مخطط الأعمال و استكمال الاجراءات الإدارية لخلق المقاولة. الهدف السطر للبرنامج هو مواكبة 500 حاملة و حامل مشروع في أفق 2021، و تمويل 70% من المشاريع التي تمت مواكبتها في العمالات و الأقاليم، و تنظيم تظاهرات حول موضوع إنشاء المقاولات بالجهة.

وأوضح ذات البلاغ، أن  برنامج “إنعاش” يتميز باتخاذ منهجية استباقية تندرج تماما في اطار التوجهات الكبرى للمخطط الوطني للنهوض بالتشغيل الذي أطلقته وزارة الشغل والادماج المهني بمعية شركائها، والتي تضمنت اهتماما خاصا بالتشغيل الذاتي والتشجيع على المبادرة الحرة وإنشاء المقاولات الصغرى والمتوسطة من خلال حكامة جيدة لسوق الشغل ووضع منظومات جهوية لريادة الأعمال تعتمد على الانخراط الجهوي لجميع الفاعلين الترابيين في سياسة التشغيل. وفي هذا السياق، وتفعيلا لسياسة القرب المنتهجة، سيقوم الفاعلون في المواكبة بالتنقل لملاقاة حاملي المشاريع في عدد من العمالات و الأقاليم بالجهة، و ذلك عن طريق تنزيل عمليات مشتركة، وتنشيط الوسط القروي.

و في هذا الإطار، فمن المرتقب أن تقوم الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات بتسخير وكالاتها المتنقلة للقيام بقافلة جهوية ستزور مختلف أقاليم الجهة، ابتداءابطاطا  وفم زكيد، أقا، فم الحصن  ابتداءا من فاتح يونيو 2021. بعد ذلك، ستزور القافلة كلا من تزنيت وتافراوت، وأنزي،وأربعاء الساحل، وجان و تزنيت ، و شتوكة أيت باها وماسة، وبيوكرا، و أيت باها، و تارودانت وإغرم، وتاليوين، وأولاد برحيل و أولاد تايمة، حيث سيختتم مسار القافلة بزيارة أكادير الكبير  والتمسية، وأورير، وإيموزار و الدراركة .

هذا، وفي إطار هذه الاتفاقية قام الشركاء الموقعون بوضع خبراتهم رهن إشارة حاملي أفكار المشاريع و حاملي المشاريع على السواء، من أجل توفير مواكبة ملائمة و ذات قيمة مضافة هامة. و في هذا الصدد، سيسمح تكامل المهام بين هؤلاء الشركاء بتحقيق إدماج مالي جيد للشباب الراغب في الاستفادة من تمويلات برنامج “إنطلاقة”، و كذلك تشجيع روح المقاولة بالجهة من أجل تحفيز و تشجيع المبادرات المقاولاتية.

 

و تجدر الإشارة إلى أن برنامج “إنطلاقة” الذي تم إنشاؤه بتوجيها سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بهدف مواكبة الشباب حاملي المشاريع، خاصة في ما يهم المواكبة و الدعم من طرف فاعلين متكاملين على المستوى الجهوي. و هكذا، فإن لجنة تتبع برنامج “إنتعاش” ستسهر من خلاله على موافقة مقتضياته لأهداف برنامج “إنطلاقة” لضمان استفادة حاملي المشاريع و كذلك الشركات المتوسطة و الصغرى التي تشكل غالبية النسيج الاقتصادي بالجهة.

إلى ذلكــ ،  ذكر محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني في كلمته بمناسبة تنظيم هذا الحفل على أن هذه الاتفاقية تؤكد إرادة جميع الاطراف المعنية في تفعيل الانتظارات الكبيرة للشباب بعد الاعلان عن برنامج “انطلاقة” برعاية ملكية سامية وبأهداف كبرى تتجلى في خفض التفاوتات الاجتماعية والترابية ودعم بروز طبقة متوسطة فلاحية، من خلال مواكبة وتمويل المبادرة المقاولاتية الفردية والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

كما اعرب الوزير عن تمنياته في أن تشكل هذه المبادرة نواة صلبة لمشاريع وبرامج يجب أن تعمم على جميع الجهات ومع مختلف الفاعلين المعنيين ببلادنا.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.