إستنبات مخدع إسمنتي يُثير غضبَ وتساؤلاتِ متتبعينَ وساكنة حي السقياني بمراكش

هاسبريس :

أثار إستنبات مخدع إسمنتي عشوائي “براكة” قرب عمود كهرباء، وبمحاذاة خزان المياه بحي السفياني ،على تراب منطقة النخيل الجنوبي في مراكش، مجموعة من موجات عارمة من الإستياء، والغضب لدى ساكنة الحي، حيث إعتبروا هذا الفعل منافيا للقوانين الجاري بها العمل في سياق تدبير المجالات الحضرية.

ولم يستبعد متتبعون لما يجري ويدور بالحي المذكور،في أن يكون للمخدع العشوائي المذكور، لأجل أغراض شخصية، وجبر خواطر جهات على حساب المصلحة العامة لساكنة الحي، ضمن علاقة مشبوهة بالإستحقاقات الجماعية المقبلة، وضدا عما بات يحظى به تدبيـر المجال الحضري ببـلادنا عموما وبمراكش على وجه الخصوص، من إعمال لمقتضيات وتوجهات وثائق التعمير، ومن سعي إلى تنفيذها على أرض الواقع، ونظرا، للأهمية الكبيرة التي يحظى بها القطاع لدى المسؤولين بالسلطات العمومية والمختصين والمهتمين .

كما تساءلت ذات المصادر، عن الجدوى من هذا البناء العشوائي، وحول أسباب ماوصفوه بالسكوت الممنهج عن هذا العبث المتكرر مع الملك العمومي.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.